مجلس الأمن يطالب أطراف النزاع في اليمن بفتح المعابر وإدخال المساعدات

مجلس الأمن يطالب أطراف النزاع في اليمن بفتح المعابر وإدخال المساعدات

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
18 آذار ,2017  10:11 صباحا






ناشد مجلس الأمن الدولي الأطراف المتنازعة في اليمن بالتعاون مع المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، من أجل التوصل إلى حل سياسي مؤكداً دعمه لمساعي المبعوث الأممي.
وخلال جلسة مغلقة للمجلس عُقدت بطلب من روسيا، أشار مجلس الأمن إلى أن العديد من المناطق في اليمن على حافة المجاعة، مطالباً جميع أطراف النزاع السماح بدخول المساعدات الإنسانية، والمواد الغذائية والتجارية وفتح جميع المعابر، بما فيها ميناء الحديدة واحترام القانونين الدولي والإنساني.
من جهته، أكد سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة، ماثيو ريكروفت، بأنه تم بحث الأزمة الإنسانية في اليمن، مشيراً إلى أن المجلس يدعم مساعي المبعوث الأممي وكل جهوده لحل الأزمة.
من ناحيته، أفاد ولد الشيخ أحمد بأن الصراع في اليمن يهدد بمزيد من التوسع للمجموعات الإرهابية ليس فقط في اليمن، ولكن في أماكن أخرى من العالم، داعياً المجتمع الدولي إلى بذل كل ما في وسعه لحث جميع الأطراف المتحاربة على ضبط النفس، والمساعدة على التخفيف من معاناة اليمنيين وتشجيع التوصل إلى تسوية سياسية، محذراً من أن تأخير التوصل لاتفاق لن يؤدي إلّا إلى المزيد من العنف المزعزع للاستقرار وإلى مزيد من التدهور في الوضع الإنساني وهو "بالأساس مأساوي".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]