موسكو للغرب: "لملموا نفاياتكم الكاذبة حول سورية".. والقبعات البيضاء "مشعوذون"

مقالات متعلقة

موسكو للغرب: "لملموا نفاياتكم الكاذبة حول سورية".. والقبعات البيضاء "مشعوذون"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
17 آذار ,2017  10:03 صباحا






وصف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشنكوف، تقارير المنظمات الدولية المنشورة في وسائل الإعلام الأجنبية حول تقييم الوضع الإنساني في سورية، بأنها منحازة وليس لها أي تأثير إيجابي على الوضع في البلاد.
كوناشنكوف لفت إلى أن التقارير التي تخرج بنموذج واحد حول الوضع في سورية، والمبنية على إفادات النشطاء المستقاة من شبكات التواصل الاجتماعي، تضر بسمعة المنظمات الدولية ووسائل الإعلام المعروفة، بدلا من أن تساعد في حل القضايا الإنسانية بسورية، واصفا هذه التقارير بأنها "عديمة القيمة" ولا يمكن أن تكون بديلاً عن الخبز والدواء والمأوى للسوريين.
كما أشار المسؤول الروسي إلى أن هذه التقارير تبين رغبة الدعاية الغربية في شرعنة أكاذيبها، لافتاً إلى إنفاق أموال طائلة على جبل من "النفايات والأكاذيب والنفاق" خلال السنة الأخيرة، مؤكداً بأن السوريين أنفسهم لا يعرفون شيئا عن تلك المنظمات الغربية.
ومن خلال نتائج تجربة مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة، أعطى المسؤول الروسي مثالاً عن المناطق الشرقية من حلب، حيث أشار إلى أن مئات العائلات تعود يومياً إلى منازلها، لافتاً إلى أن السلطات المحلية لا تزال تحصي الدمار الذي تسبب به المسلحون للبنية التحتية والمباني، إذ لا وجود لخبراء مختصين لتنفيذ جرد شامل، قائلا: "لا يستطيع إلا البريطانيون السذّج اعتبار أن اللصوص بالخوذ البيض كانوا هؤلاء الخبراء، فهم لم يعرفوا إلا منذ فترة قصيرة أن إعالة هؤلاء المشعوذين منذ عام 2013 كلفت الميزانية البريطانية أكثر من 30 مليون جنيه إسترليني".
كما شدد اللواء كوناشنكوف على أن محطات مثل "سي إن إن"، و"بي بي سي" وغيرها من محطات التلفزيون الغربية الكبرى لو أنها وضعت إعلانات يعود ريعها لمساعدة السكان الذين تتحدث عنهم، بدلا من نشر تقارير عن هول الفظائع المزعومة والمرتكبة في مدينة حلب، لجمعت الكثير من الأموال التي تنفق على إعداد هذه التقارير، والأفضل أن تنفق في سبيل تقديم المساعدة الحقيقية لأولئك الذين تتحدث عنهم التقارير.
يذكر أن تصريحات الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية جاءت تعليقاً على تقارير للعديد من المنظمات الدولية ووسائل الإعلام حول الوضع الإنساني في سورية، تتهم روسيا، بقصف المدنيين واستهداف مواقع البنية التحتية المدنية في سورية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]