جيش الاحتلال يعترف: نعم .. الدفاعات الجوية السورية استهدفت إحدى طائراتنا

جيش الاحتلال يعترف: نعم .. الدفاعات الجوية السورية استهدفت إحدى طائراتنا

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
17 آذار ,2017  06:59 صباحا






أقرّ جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة، باستهداف الدفاعات الجوية السورية لإحدى طائراته التي كانت تنوي تنفيذ اعتداء على أحد المواقع العسكرية السورية فجر الجمعة.جيش الاحتلال وفي بيان له صباحاً، قال أن المضادات الأرضية السورية استهدفت طائرة إسرائيلية بعدة صواريخ، لافتاً إلى أنه تم اعتراض واحد فقط من الصواريخ.
ودوت صفارات الإنذار في أعقاب سقوط ثلاثة صواريخ استهدفت مستوطنات "متسبيه يريحو" طريق القدس المحتلة - أريحا، وإضافةً إلى سقوط صاروخ في الأغوار داخل الاْردن.
وزعم جيش الاحتلال أن طائراته استهدفت أمس مواقعاً سوريّة، دون أن يحدد أين، مكتفيياً بالقول أن "الاستهداف" كان ليلاً.
وأكدت إذاعة الاحتلال الرسمية تصدّي الدفاعات الجوية السورية للطائرات الإسرائيلية، دون تقديم أي تفاصيل حول إسقاط الطائرة المُستهدفة أم لا، مؤكدةً أن الدرخ الصاروخي تمكّن من اعتراض أحد الصواريخ فقط.
في المقابل، قالت مصادر شبه مؤكدة، أن الدفاعات الجوية السورية ومنذ مساء أمس، رصدت تحليق معادي على الشريط الحدودي باتجاه الجولان السوري المحتل، حيث قامت المضادات الأرضية بتحذير الطائرات الإسرائيلية بعدّة طلقات تحذيرية، إلا أنه وبعد رفض الطائرات المعادية الامتثال، ومن ثم قيامها الساعة 2:45 دقيقة بمحاولة اختراق المجال الجوي السوري لتنفيذ غارات داخل الأراضي السوري، قامت بطاريات الدفاع الجوي بمهاجمتها بمنظومة S-200VE وإسقاط إحداها، لتقوم القوات الصاروخية السورية بعدها بإستهداف المطار الذي خرجت منه الطائرات في عمق فلسطين المحتلة.
فيما زعم جيش الاحتلال، أن تصدّي الدفاعات الجوية لطائراته، هي الأولى منذ 6 سنوات، فيما قال الإعلام الإسرائيلي، إن الطائرات الإسرائيلية استهدافت شحنات صواريخ لحزب الله كانت قادمة من سورية.
وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن فجر اليوم الجمعة، عن سقوط ثلاثة صواريخ في مستوطنات إسرائيلية وفي غور الأردن، حيث دوت صفارات الإنذار في أعقاب سقوط الصواريخ في مستوطنات "متسبيه يريحو" طريق القدس المحتلة - أريحا، إضافةً إلى سقوط صاروخ في الأغوار داخل الاْردن، حيث قال شاهدان أنهما سمعا انفجاراً بعد ذلك ببضع دقائق.
وقالت متحدثة باسم الجيش، إنه لم يتضح ما إذا كان صاروخ أم عدة صواريخ سقطت أو اعتٌرضت ومن أين أطلقت.
جيش الاحتلال بدوره، زعم حينها أن الصواريخ هي "بعيدة المدى"، وانطلقت من جنوب سورية.
بالمقابل، نقلت شبكة عاجل عن مصادر متابعة، أنه من الممكن أن تكون الصواريخ هي "دفاع جوي" استهدف طائرات إسرائيلية كانت تحلّق فوق الجولان السوري المحتل، دون تأكيد ذلك.
الجدير بالذكر، لأأنه لم تسجّل أي غارة معادية في الأراضي السورية، أو على أي موقع عسكري سوري، وهو ما نفاه مصدر عسكري لشبكة عاجل اليوم. إلا أن حجم الأكاذيب التي حملها بيان جيش الاحتلال، يؤكد أن الدفاعات الجوية السورية أصابت هدفها بدقة.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]