خسائر كبيرة لداعش في دير الزور .. والحامية تصطاد "مفخخاته" بسهولة

خسائر كبيرة لداعش في دير الزور .. والحامية تصطاد "مفخخاته" بسهولة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
17 آذار ,2017  00:38 صباحا






صدّت حاميتي مطار دير الزور العسكري و"لواء التأمين" في المدينة مساء الخميس، هجوماً واسعاً لتنظيم داعش، مكبّةً مقاتليه خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.
وتمكّنت الوحدات الصاروخية المكلّفة بحماية محيط مطار دير الزور ومحور لواء التأمين، من تدمير عربة "جنود" مفخخة للتنظيم الإرهابي، إضافةً إلى عربة "BMB" تستخدم لإنزال الجنود كانت تُحاول اقتحام خطوط الدفاع بمحيط المطار، حيث تمكنت الوحدات العسكرية من تدميرها بشكل كامل.
وبالتزامن مع عمل القوات البرية لصد الهجوم الإرهابي، شن سلاح الجو السوري غارات مركّزة استهدفت تجمعات مقاتلي "داعش" في محيط مطار دير الزور، مكبّداً إياهم العشرات من القتلى والمصابين، إضافةً إلى تدمير سيارة مزوّدة بمدفع "23مم" مضاد طيران، بالقرب من جامع العثمان في حي المطار القديم. فيما أكدت مصادر عسكرية أن الوحدات البرية تمكنت من إيقاع مجموعة كاملة لتنظيم داعش بين قتيل ومصاب بكمين محكم بمحيط لواء التأمين.
بدوره، نفذ سلاح المدفعية في الجيش العربي السوري استهدافات دقيقة لمواقع وتجمعات الإرهابيين في محيط مطار دير الزور والمعامل ولواء التأمين، وبحسب المصادر العسكري فإن الاستهدافات كبّدت المهاجمينخسائر فادحة بالأرواح والعتاد.
ومنذ 2014، يحاول تنظيم داعش السيطرة على مدينة دير الزور بما فيها مطارها العسكري، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل، خاصة مع نهاية العام الماضي، حيث شهدت المدينة أكبر هجوم لداعش من كافة الجهات خاصة على جبهة المطار العسكري، حيث تمكّن التنظيم الإرهابي من تحقيق خرق من "جهة  المقابر" بهدف فصل المدينة إلى نصفين، إلا أن الوحدات العسكرية وبعد تمكنها من امتصاص الهجوم، ردّت بهجوم معاكس أفضى إلى إفشال محاولات التنظيم من تحقيق المزيد من التقدم، فيما شهدت جبهاته تراجعاً لمقاتلي داعش خاصة "المقابر" التي سيطر الجيش العربي السوري على معظمها، محافظاً بذاك على المواقع العسكرية في دير الزور، وخاصة مطارها العسكري الذي شكّل عقدة حقيقية أمام التنظيم الإرهابي.
وفي سياق منفصل، نجحت أول عملية إسقاط للمواد الغذائية من قبل برنامج الغذاء العالمي بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري، بعد انقطاع الطريق عن الأحياء الشرقية لأكثر من شهرين.
وتم إسقاط 1600 حصة غذائية أمس الخميس، للأُسر المحاصرة في أحياء هرابش والصناعة والجفرة الواقعة في القسم الشرقي من مدينة ديرالزور والملاصقة للمطار العسكري.
حيث ضمّت المساعدات 26 مظلة تم إسقاطها لحي هرابش عبر طائرات شحنٍ أقلعت من مطار عمّان بصورة ناجحة.
فيما تضمّنت المظلات 1600 كيس زنة الكيس الواحد 13 كغ يحتوي 5كغ سكر و7 كغ عدس و1كغ ملح ميودن.
وأوضح احمد دهموش المشهور رئيس فرع الهلال الأحمر، أنّ عملية الإسقاط ستتم بشكلٍ مستمر للأحياء الشرقية.
مشيراً إلى أنّ اسقاط المساعدات يتمّ بالتوازي مع الإسقاطات الخاصة بالأحياء الغربية من أجل تخفيف آثار الحصار على أهالي مدينة دير الزور.
وأوضح رئيس فرع الهلال أنّه سيتم توزيع المساعدات الغذائية على المواطنين بموجب بطاقة الهلال الأحمر، عن طريق لجنة الإغاثة في الحي بالتعاون مع فرع الهلال الأحمر.
وأضاف الدهموش أنّ منظمة الهلال الأحمر مستمرة بتوزيع مادة الخبز المجاني على أهالي مدينة دير الزور بالأحياء الشرقية الغربية بواقع ٢٠ ألف ربطة يومياً.
يشار إلى أن محافظة ديرالزور كانت أرسلت 450 كرتونة ضمت مواد أساسية ومعلبة وأدوية متنوعة إلى النقطة الطبية فى حي هرابش عبر إحدى حوّامات الجيش العربي السوري.
ويُذكر أنّ هناك ١٤٠٠ أسرة متواجدة بالأحياء الشرقية، وتعيش حالة إنسانية صعبة بعد قطع الطريق في منطقة المقابر من قبل تنظيم "داعش" في منتصف الشهر الأول لعام ٢٠١٧.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]