"المنازل الذكية" تُشعل الرغبة في الإبداع

"المنازل الذكية" تُشعل الرغبة في الإبداع

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: تكنولوجيا
15 آذار ,2017  06:39 صباحا






من الممكن في المنازل الذكية هذه الأيام، تخفيض الإضاءة أو طلب المزيد من معجون الأسنان أو توجيه الأطفال للدخول للنوم، ببساطة عن طريق الحديث في ميكروفون صغير موصول بالإنترنت، مثل تطبيق إيكو من إنتاج أمازون أو غوغل هوم من إنتاج غوغل.
ولدى شركات تكنولوجية كبرى أخرى خططها الخاصة، فشركة أبل تطور تطبيقها "سيري" فويس، ليتجاوز نطاقه أجهزة الهاتف المحمول إلى الأجهزة المنزلية.
واشترت شركة بايدو الشهر الماضي شركة ريفين التي توصف بأنها الرد الصيني على المساعد الصوتي الشخصي أليكسا من إنتاج أمازون، وتعتزم سامسونغ إلكترونيكس إدماج تطبيق فيف، وهو المساعد الافتراضي الذي اشترته حديثاً في هواتفها المحمولة وأجهزتها المنزلية.
لكن لا يرى الجميع أن الاتصال بالأجهزة عن طريق الإنترنت في المستقبل يجب أن يكون صوتياً.
ويعمل مارك زوكربرغ مؤسس فيسبوك على سبيل المثال، على تطوير مساعده الشخصي الرقمي جارفيس لتشغيل الأجهزة المنزلية في منزله عن طريق الرسائل النصية، بدلاً من الأوامر الصوتية، قائلاً: "يبدو ذلك في أغلب الأحيان أقل إزعاجاً للآخرين حولي".
فإذا أضفت منزلك على قائمة الأسماء على تطبيق واتساب مثلاً، يمكن لرسالة نصية سريعة أن "تشغل ماكينة إعداد القهوة"، أو "تشغل المكنسة الكهربائية في الساعة الخامسة" أو "تسخن الفرن إلى درجة 200 في الساعة 6:30 مساء".
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]