ديمستورا: جنيف 4 لـ"المواضيع السياسية".. الشعب السوري وحده من يضع دستوره

ديمستورا: جنيف 4 لـ"المواضيع السياسية".. الشعب السوري وحده من يضع دستوره

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
22 شباط ,2017  18:48 مساء






كشف المبعوث الأممي إلى سورية ستافان ديمستورا أن هناك محاولات لتخريب وقف إطلاق النار في سورية، مؤكداً أن صموده سيساعد بقدر كبير في دعم المحادثات السورية في جنيف.
وخلال مؤتمر صحفي، عقده قبيل انطلاق مفاوضات "جنيف 4"، دعا ديمستورا جميع الأطراف التي لديها نفوذ على المعارضة السورية، للضغط عليها لإنجاح وقف إطلاق النار وإعطاء مزيد من الفرص لإنجاح محادثات جنيف، قائلاً: "نطلب ممن لديهم تأثير على المعارضة بتخفيض الاستفزازات لمنع أي شيء من شأنه أن يفسد المحادثات".
ووصف الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في الـ30 من كانون الأول الماضي، بأنها هشة، لكنه في نفس الوقت أكد صمودها بشكل عام، وأعرب عن أمله في "ألا يحاول المخربون استفزاز الآخرين لإفشال محادثات جنيف".
وأشاد المبعوث الأممي بنتائج اجتماعات أستنة معرباً عن أمله في مواصلتها، باعتبارها حملت زخم سيساعد كثيراً في دعم العملية السياسية.
وحول جنيف أكد ديمستورا أن الأمم المتحدة لا تأمل بأي "توقعات مفرطة" أثناء المفاوضات مشككاً في احتمال تحقيق "اختراق"، معرباً عن أمله في "الحفاظ على ذلك الزخم"، واعتبر أن هذا الأمر يستحق الجهد، مشيراً إلى أن محادثات جنيف ستركز على المواضيع السياسية، فيما ستتناول الجولات القادمة من المفاوضات في أستنة مواضيع متعلقة بتثبيت الهدنة والشؤون الإنسانية، بما في ذلك تبادل الأسرى.
مشدداً على: أن "الوضع الذي يتشكل حول المفاوضات يختلف عن الوضع في العام الماضي، ولم يكن بإمكاننا أن نتصور وقتها أن تحصل بدل الهدنة التي فرضتها الولايات المتحدة وروسيا، هدنة أخرى، تضمنها روسيا وتركيا وإيران".
وأضاف: "وضع دستور جديد هو مطلب من الشعب السوري وليس من أي جهة أخرى ونحن نعطي مقترحات ولكن الأمر يعود للشعب السوري وحده بصياغة الدستور".
وامتنع المبعوث الأممي عن الإجابة عن سؤال حول صيغة المفاوضات، وما إذا ستكون مباشرة، مضيفاً أنه سيبحث المسائل المتعلقة بتنظيم المفاوضات مع الوفود السورية، وتوقع وصول جميع المشاركين إلى جنيف بحلول يوم الخميس.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]