مندوبة ترمب تؤكد استعداد واشنطن لتحسين علاقتها بروسيا

مندوبة ترمب تؤكد استعداد واشنطن لتحسين علاقتها بروسيا

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
22 شباط ,2017  02:44 صباحا






قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي أمس، أن الولايات المتحدة مستعدة لتحسين العلاقات مع روسيا، لكنها لن تساوم على دعمها لحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.
واشارت هالي خلال اجتماع لمجلس الأمن لمناقشة النزاعات في أوروبا، إلى أن محاولات روسيا بما وصفته بـ"زعزعة الاستقرار في أوكرانيا" من بين التحديات الأكثر جدية التي تواجه القارة.
وأضافت أن "الولايات المتحدة تعتقد أنه من الممكن الوصول إلى علاقة أفضل مع روسيا – فبعد كل ذلك نحن نواجه العديد من التهديدات نفسها".
واوضحت "لكن تعاوناً أكبر مع روسيا لا يمكن أن يأتي على حساب أمن اصدقائنا وحلفائنا الأوروبيين".
وجاءت هذه الملاحظات في الوقت الذي تسعى فيه الحكومات الأوروبية إلى الحصول على تطمينات بعد أن رحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بقرار بريطانيا مغادرة الاتحاد الأوروبي، ووجه انتقادات إلى أعضاء حلف شمال الأطلسي كما وأثنى على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وقالت هالي إن الولايات المتحدة "ملتزمة" بالمؤسسات التي تحافظ على أوروبا آمنة، وأنها لن "تتردد" في دعمها لحلف شمال الاطلسي.
هالي تحدثت عن سعي الولايات المتحدة الى تعميق التعاون داخل الحلف، في الوقت الذي يتم فيه "الابقاء على الباب مفتوحاً أمام انضمام حلفاء جدد".
والكلام عن توسيع الحلف يعتبر من الخلافات الاساسية مع روسيا، التي ترى أن اي توسع للحلف في شرق أوروبا يعتبر تهديداً لها.
ووصفت هالي العلاقات الأمريكية مع الاتحاد الأوروبي بـ"العميقة والمستمرة"، وقالت ان الاختلافات مع الحكومات الأوروبية لا يجب أن ينظر إليها كتحول في الدعم الأميركي.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]