القضاء الإسباني ينقذ العائلة الملكية من فضيحة كبرى

القضاء الإسباني ينقذ العائلة الملكية من فضيحة كبرى

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
17 شباط ,2017  16:32 مساء






برأ القضاء الإسباني، اليوم، الأميرة كريستينا شقيقة الملك فيليبي من تهم الضلوع في احتيال ضريبي عقب تحقيق في شؤون زوجها المالية.
وقضت السلطات القضائية بسجن إيناكي أوردانغارين زوج الأميرة كريستينا 6 سنوات وثلاثة أشهر بتهم التحايل والتهرب الضريبي"، فيما ستدفع اﻷميرة كريستينا غرامة عن مسؤولياتها المدنية في القضية.
وكانت الأميرة كريستينا، شقيقة ملك أسبانيا، مثلت أمام المحكمة الاثنين الماضي، بتهم النصب والاحتيال، وهي أول شخص من العائلة الملكية في البلاد يمثل أمام المحكمة.
وتتهم الأميرة بالتواطؤ في قضية اختلاس، وجهت فيها التهمة أيضا إلى زوجها، و16 متهما آخرين، ينفي جميعهم تلك التهم.
وتعد المحاكمة، التي جرت في بالما، أمرا محرجا للعائلة المالكة، وهذه هي المرة الأولى التي توجه فيها لشقيقة الملك فيليبي تهم جنائية، منذ عودة الملكية في السبعينات القرن الماضي.
وكانت الأميرة كريستينا عضوة في مجلس إدارة المؤسسة، وهي تمتلك مع زوجها، شركة عقارات تدعى "أيزون"، ويقول الإدعاء الإسباني، إنها "استخدمت لغسيل الأموال التي حصلا عليها من الاختلاس".
وبدأت القضية عام 2010، على يد قاض كان يحقق في فساد مسؤولين في جزر باليارك.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]