700 قاصر فرنسي سيعودون إلى بلدهم قادمين من سورية

700 قاصر فرنسي سيعودون إلى بلدهم قادمين من سورية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - ترجمة: بشار جريكوس
القسم: مقالات مترجمة
03 شباط ,2017  21:23 مساء






ذكرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية أن نحو 700 قاصر فرنسي يتواجدون حالياً في سورية، مشيرة إلى أن عودتهم إلى فرنسا هي مسألة وقت لا أكثر.
الصحيفة نقلت عن سيلفي إسبيسييه، مسؤولة الخلية الوطنية لتنسيق ودعم العمل المحلي التابعة للجنة الوزارية لمنع الجريمة والتطرف، أنه: "منذ شهر أيلول الماضي، عاد ٢٤ قاصراً فرنسياً من سورية". لافتة إلى أن التقديرات تشير إلى بقاء عدة مئات منهم في سورية، أي ما لا يقل عن 700 قاصر، أكثر من نصفهم دون سن الخامسة، وثلثهم وُلِد هناك.
المسؤولة الفرنسية دعت السلطات إلى الاهتمام بهؤلاء القاصرين والإعتناء بهم في إطار المساعدة الاجتماعية للطفولة. مؤكدة أنهم "قد يلتحقون بالمدرسة، لكن التحاقهم قد لا يكون فورياً بالضرورة".
وأضافت: "بجميع الأحوال، سنعمل على إتاحة الفرصة للأطفال ليجدوا حياة طفولة. أما بالنسبة للأكبر سناً، فنتطلع لإخضاعهم إلى دورات تدريب وإعادة تأهيل. من جانب آخر سينفصل الأطفال عن عائلاتهم، على اعتبار أن آباءهم وأمهاتهم سيُحتجزون للتحقيق حال وصولهم إلى فرنسا. ولمواجهة موجة العائدين في الشهور القادمة، نسعى لتطوير أنماط الإستقبال. حيث نعتزم على سبيل المثال، وهو ليس إلا طرحاً جديداً، بناء مراكز أمومة للأطفال، حين يتعلق الأمر بأطفال صغار السن".
في الوقت ذاته حذرت إسبيسييه من أن بعض هؤلاء الأطفال لا يمكن وضعهم في مراكز الإستقبال، خوفاً من إلحاق اﻷذى بالمدنيين"،في حين سيخضع الأطفال الذين تفوق أعمارهم ١٣ عاماً للمساءلة القضائية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]