الدفاع الروسية تسلط الضوء على المنظمات الدولية التي "مسحت الجوخ" لأهالي حلب

الدفاع الروسية تسلط الضوء على المنظمات الدولية التي "مسحت الجوخ" لأهالي حلب

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
30 كانون الثاني ,2017  13:27 مساء






أوضحت وزارة الدفاع الروسية أن سكان مدينة حلب بحاجة إلى مساعدة فعلية من المنظمات الدولية وليس وعود باطلة في إشارة منه إلى ممثلي المنظمات الذين تحدثوا من مكاتبهم أكثر من مرة عما سموه الكارثة الإنسانية والوضع الحرج للسكان في حلب.
المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف في تصريح صحفي له أكد عدم وصول أي مساعدات من الدول والمنظمات الدولية التي تحدثت عمّا أسموه "الكارثة الإنسانية".
ودعا الجنرال كوناشينكوف المنظمات الدولية ودولاً أخرى إلى تقديم مساعدات إنسانية لسكان مدينة حلب.
وأشار المسؤول العسكري الروسي إلى وصول مساعدات إنسانية إلى ميناء طرطوس من كازاخستان وقبلها من أرمينيا وبيلاروس وصربيا، مبيناً أن أكثر من 12 ألفاً من السكان المدنيين عادوا إلى منازلهم في الأحياء الشرقية من مدينة حلب.
ولفت كوناشينكوف إلى مساهمة مركز التنسيق السوري الروسي في حميميم خلال الأيام الأخيرة بنقل أكثر من 50 طناً من المواد الغذائية والأدوية وغيرها من المساعدات، وتوزيعها على أكثر من 60 ألفاً من السوريين في محافظات حلب ودمشق واللاذقية وحماة.
وفي سياقٍ آخر، بين المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية أن خبراء تفكيك الألغام والمتفجرات الروس قاموا خلال الأسبوع الماضي بتفكيك أكثر من ألف عبوة ناسفة زرعها الإرهابيون في الأحياء الشرقية من حلب قبل إخراجهم منها وتطهير 75 كم من الطرق ومساحة تفوق 360 هكتاراً من الألغام.
يذكر أن روسيا تعمل على دعم الجهود الحكومية في تقديم المساعدات الإنسانية للأهالي من أجل العودة إلى منازلهم، وإعادة الحياة الطبيعية للأحياء الشرقية بحلب.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]