فيسمان لترامب: القيود على "النافتا" ستضر الاقتصاد الأميركي

فيسمان لترامب: القيود على "النافتا" ستضر الاقتصاد الأميركي

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: إقتصاد - دولي
26 كانون الثاني ,2017  12:35 صباحا






حذرت شركات صناعة السيارات الألمانية الأمم المتحدة من أنها ستعاني من ضرر اقتصادي إثر فرض القيود التجارية التي أمر بتنفيذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
رئيس اتحاد صناعات السيارات الألمانية ماتياس فيسمان قال في تصريحات له: "مما لا شك فيه، إذا فرضت قيود على منطقة النافتا التي تضم الولايات المتحدة وكندا والمكسيك فإنها ستكون بداية ضربة كبيرة للاقتصاد الأميركي".
أوضح فيسمان أن التجارة العالمية ستتضرر أيضاً في حال تم فرض القيود التجارية على شركات صناعة السيارات الألمانية في إشارة منه إلى أن السيارات الألمانية ومن بينها "فولكس واجن" و"دايملر" زادت عدد السيارات الصغيرة التي تنتجها في الولايات المتحدة لسبعة أمثاله خلال السنوات السبع الأخيرة، حيث يجري تصدير أكثر من نصفها.
وتابع رئيس اتحاد صناعات السيارات الألمانية: "إذا فرضت رسوم أو ضرائب على الواردات فإن الولايات المتحدة ستكون كمن يطلق النار على نفسه"، لافتاً إلى أن الدول المتضررة ستعامل الولايات المتحدة بالمثل، ما سيؤثر على الصادرات الأميركية.
يشار إلى أن ترامب أمر بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق الشراكة التجارية عبر المحيط الهادئ وتعهد بإعادة النظر في اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية "نافتا"، الذي يضم الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.
وكان ترامب تعهد أثناء حملته الانتخابية بزيادة الوظائف للأميركيين في قطاع الصناعة.
يذكر أن الرئيس الأميركي حذر في وقت سابق من هذا الشهر من أن الولايات المتحدة ستفرض ضريبة استيراد بواقع 35% على السيارات التي تخطط "بي أم دبليو" الألمانية لإنتاجها بمصنع جديد في المكسيك وتصديرها إلى السوق الأميركية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]