بين موسكو وواشنطن.. توتر عالٍ حول "الخط الساخن" في أجواء سورية

بين موسكو وواشنطن.. توتر عالٍ حول "الخط الساخن" في أجواء سورية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
12 كانون الثاني ,2017  09:42 صباحا






أعلنت وزارة الدفاع الأميركية عدم تلقيها أي إشارات من موسكو حول قلقها بشأن عمل "الخط الساخن" الذي أنشئ لتأمين العمليات في أجواء سورية.
المتحدث الرسمي باسم البنتاغون أدرين رنكين غيلوي أشار إلى أن الطائرات والسفن الأميركية تتعامل بشكل دائم مع الوحدات الروسية العاملة في المناطق نفسها، لافتاً إلى أن معظم تلك التعاملات آمنة ومهنية، مدعياً إجراء الجانب الروسي مناورات خطرة في بعض الحالات.
كما زعم غيلوي التزام واشنطن بضرورة ضمان أمن التحليقات، داعياً موسكو إلى التعاون في هذا المجال.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد نفت يوم الأربعاء تلقيها شكاوٍ عن تقارب خطير للطائرات في أجواء سورية، حيث أشار الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، إلى أن الأميركيين لا يبلغون الروس بخططهم العسكرية، ولا يتصلون عبر "الخط الساخن" المخصص لتبادل المعلومات، إلّا نادراً. وفي تلك الحالات، يكتفي الجانب الأميركي بذكر الفترة الزمنية والإحداثيات التقريبية للمناطق التي ينوي إجراء عمليات عكسرية فيها.
من جهته، زعم غيلوي بأن بلاده لم تخف أنشطتها العسكرية في سورية بهدف التهرب من مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين هناك.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]