بين منتظر للدعوة وباحث لها.. مواقف فصائل "المعارضة" من مفاوضات أستانة

بين منتظر للدعوة وباحث لها.. مواقف فصائل "المعارضة" من مفاوضات أستانة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
10 كانون الثاني ,2017  17:37 مساء






قالت مصادر من "الهيئة العليا للمفاوضات" المنبثقة عن "مؤتمر الرياض" إنها تبحث إمكانية المشاركة في مفاوضات أستانة بكازخستان حول الأزمة السورية.
وبحسب المصادر أكدت "الهيئة" التوجه لقبول المشاركة، بشروط منها البدء بتشكيل هيئة حكم انتقالي بكامل الصلاحيات في سورية حسب تعبيرها.
زاعمة أنها "الطرف الوحيد المؤهل للتفاوض مع السلطات السورية"، بناء على تفويض من الفصائل المسلحة على الأرض، حسب قولها.
فيما ذكرت وكالة "أنباء الشرق" المصرية أن فصائل مسلحة أعلنت انضمامها إلى محادثات الخبراء الروس والأتراك، في يومها الثاني بأنقرة للتحضير لمفاوضات أستانة، لمراجعة بنود اتفاق وقف إطلاق النار والخروقات.
وقال عضو المكتب السياسي لميليشيا "الجيش الحر"، زكريا ملاحفجي، إنه سيتم مناقشة نتائج بنود اتفاق أنقرة الذي نص على وقف شامل لإطلاق النار، والخروقات المتكررة.
في حين قال ممثل "الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير" المعارضة قدري جميل إن "المعارضة السياسية لم يتم دعوتها لمفاوضات أستانة"، مضيفاً "أن الدعوات شملت فقط ممثلي فصائل مسلحة والحكومة السورية".
مشيراً إلى أنه ينتظر من مفاوضات أستانة تثبيت وقف إطلاق النار في سورية، معتبراً أن نجاح الجولة المقبلة من المفاوضات في جنيف يتعلق بتشكيل وفد موحد لـ"المعارضة"، و"أن وجود عدة وفود يمنع فعلياً وعملياً المفاوضات المباشرة".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]