كوناشينكوف ينفي الاتهامات الأميركية ضد الطيارين الروس في سورية

كوناشينكوف ينفي الاتهامات الأميركية ضد الطيارين الروس في سورية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
10 كانون الثاني ,2017  12:56 صباحا






نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف صحة المعلومات التى نشرتها وسائل إعلام اليوم، بأن كارثة طائرة الركاب "توبوليف 154" التي تحطمت في الـ25 من كانون الأول الماضي فوق مياه البحر الأسود جاءت بسبب خطأ من الطيار الثاني.
وصرّح كوناشينكوف في موسكو أن كل الشائعات التي نُشرت حول أسباب تحطم طائرة الركاب "تو 154" في سوتشي هي هراء مطلق وضرب من الخيال، موضحاً أن اللجنة المكلّفة بالتحقيق في الحادث مازالت تواصل عملها.
وقال كوناشينكوف: "من غير المقبول وغير الأخلاقي القيام بمحاولة توجيه اتهامات مختلقة لا أساس لها من الصحة لأحد ما قبل اكتمال التحقيق فى الحادث".
وكان رئيس الوزراء ديميتري ميدفيديف قد كُلّف بتوجيه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتشكيل لجنة تحقيق حكومية بهدف الكشف عن ملابسات سقوط الطائرة.
يذكر أن طائرة تو 154 التى تحطمت بعد دقائق من إقلاعها من مطار أدلر جنوب روسيا كانت متجهة إلى سورية وتقل على متنها 84 راكباً إضافة إلى ثمانية من أفراد الطاقم.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]