برلمان فنزويلا "يُقيل" مادورو.. والأخير يعيّن "سوري" لخلافته

برلمان فنزويلا "يُقيل" مادورو.. والأخير يعيّن "سوري" لخلافته

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - دولي
10 كانون الثاني ,2017  01:36 صباحا






قرر نواب البرلمان الفنزويلي الذي تُهيمن عليه المعارضة مساء أمس، عزل الرئيس نيكولاس مادورو من الحكم.
وفي اجتماع للنواب البرلمانيين في فنزويلا أمس الأحد، والذي عقد بأغلبية المعارضة الفنزويلية المهيمنة على البرلمان، توصل البرلمان لعزل الرئيس مادورو من رئاسة فنزويلا.
وبحسب القوانين النحلية في فنزويلا، فإن نائب الرئيس مادورو هو من سيتولّى الرئاسة ريثما تتم إجراء انتخابات الرئاسة، حيث يتولّى السوري "طارق العيسمي" منصب نائب الرئيس مادورو وهو من سيحكم فنزويلا خلال هذه الفترة الممتدة من 2017 وحتى عام 2018.
وقال مادورو في خطاب متلفز أنه عيّن طارق العيسمي (42 عاماً)، السياسي السوري الأصل الذي يعتبر من أقوى حكام الولايات في فنزويلا، في منصب نائب الرئيس للفترة الممتدة بين 2017 و2018.
وخلال ترؤسه اجتماعاً للحكومة نقلت محطات التلفزة وقائعه مباشرة على الهواء، قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو: "لقد عيّنت في منصب نائب رئيس الجمهورية الرفيق طارق العيسمي الذي سيتولى هذا المنصب في الفترة 2017-2018 بشبابه وخبرته والتزامه وشجاعته".
وولد العيسمي في فنزويلا عام 1974، لأب ينحدر من مدينة السويداء جنوب سورية، وتقلد مناصب كثيرة كان آخرها حاكم ولاية أراغوا (شمال وسط فنزويلا).
كما بدأ طارق العيسمي حياته السياسية بالنضال في الحركة الطلابية، حيث كان قيادياً فيها ثم أصبح محامياً وخبيراً في العلوم الجنائية، ويعد كذلك أحد أقوى أركان الحزب الاشتراكي الموحد الحاكم منذ 1999.
وتولى العيسمي وزارتي الداخلية والعدل، في الفترة ما بين 2008 و2012، في عهد الرئيس الراحل هوغو تشافيز، كما شغل عضوية البرلمان.
وبعد ذلك، تم انتخابه حاكماً لولاية أراغوا التي تعتبر إحدى أكثر ولايات البلاد عنفاً، مما يدل على درجة الاعتماد عليه في أجهزة الدولة.
وكان مادورو قد عيّن العيسمي نائباً له، ليخلفه في السلطة في حال نجحت المعارضة في مسعاها لإقالة الرئيس هذا العام، حيث أثنى مادورو على العيسمي قائلاً، إنه سيتولى المنصب خلال عامي 2017 و2018، كما عزا تعيينه إلى "شبابه وشجاعته وخبرته والتزامه".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]