نصر الله: المطلوب هو تدمير جيوش المنطقة ليبقى "الجيش الإسرائيلي"

نصر الله: المطلوب هو تدمير جيوش المنطقة ليبقى "الجيش الإسرائيلي"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
27 كانون الأول ,2016  19:52 مساء






أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن محور المقاومة سيخرج من الحرب الإرهابية عليه منتصراً وأقوى وأصلب عوداً، مشدداً على أن المقاومين في المنطقة مصرون على المواجهة حتى الانتصار النهائي.
وفي كلمة له خلال حفل تأبيني في بيروت اليوم، قال نصر الله: إن "أحد أخطر العناوين القائمة منذ سنوات هو الحرب على محور المقاومة وهذه هي الحقيقة التي تتكشف يوماً بعد يوم من خلال اعترافات القادة الأميركيين والسياسيين والدبلوماسيين والمسؤولين الأمنيين والوثائق الدامغة والشواهد والتسجيلات بأن ما يجري في منطقتنا أصبح هدفه واضحاً وجلياً بأن هناك من يعمل على تدمير الجيوش العربية لمصلحة "إسرائيل" ليظهر أن جيشها الأقوى بعد أن هزمته المقاومة في لبنان وفلسطين".
ولفت نصر الله إلى أن التكفيريين أوصلوا الأمة إلى أخطر ما يمكن أن تصل إليه لذا لابد من عزل ومحاصرة الذين يحاولون بث الفتنة والتفرقة التي أرادها هؤلاء الإرهابيون وأسيادهم الصهاينة.
وأضاف: "نحتاج إلى النماذج الوحدوية لمواجهة التيارات التكفيرية بما ترتكبه من قتل وتعذيب وصلب وغيرها من أبشع الصور ولا سيما حين توفر لها جميع الإمكانيات من دون أي ضوابط وتبقى قنوات الفتنة تشرع لها الأبواب لتفعل ما تشاء وتقول ما تريد بينما قنوات المقاومة يتم إنزالها عن الأقمار الاصطناعية".
وأشار نصر الله إلى أن هناك محاولات مستمرة لتشويه سمعة حركات المقاومة في لبنان وفلسطين وسمعة المؤيدين والداعمين للشعب الفلسطيني وقضيته موضحاً أن الدفاع عن المقاومة هو مسؤولية الجميع ومشدداً على أن القضية الفلسطينية ومواجهة المشروع الصهيوني ستبقيان أولوية محور المقاومة.
موضحاً أن الشعب البحريني لن ينسى فلسطين رغم تطبيع السلطات هناك مع الصهاينة كما أن الشعب اليمني رغم الحصار والجوع والقصف والقتل ما زال يهتف لفلسطين.
وفي ختام كلمته، دعا نصر الله إلى العمل بمنطق التسامح والأيدي الممدودة، قائلاً: "يجب أن نكون حاسمين في الدفاع ومتسامحين بنفس الوقت لكي نحبط جميع  المؤامرات".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]