انقطاعات كهرباء حماة..الطوارىء تقابل شكاوي المواطنين بالشكوى!

انقطاعات كهرباء حماة..الطوارىء تقابل شكاوي المواطنين بالشكوى!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - محمد أيمن الفاعل
القسم: شكاوى
21 كانون الأول ,2016  20:53 مساء






تعاني محافظة حماة من تقنين شديد، ساعة وصل يقابلها 5 ساعات قطع، ووفق الشكاوي التي وصلت لمراسل شبكة عاجل الإخبارية أنه خلال ساعة الوصل الوحيدة تلك تنقطع الكهرباء عدة مرات في مختلف أحياء المدينة.
محمد الرعيدي مدير عام كهرباء حماة وفي تصريحات لشبكة عاجل عزا المشكلة لازدياد الحمولات وكثرة المشتركين ووجود تعديات (سرقات كهربائية) في عدد غير محصور بمختلف المناطق، إضافة إلى نقص الكادر وعدم تهيئة بعض وسائل العمل لا سيما الآليات (الرافعات) والاستجرار الزائد دفعة واحدة خلال الجو البارد مع نقص مادة مازوت التدفئة.
وأضاف الرعيدي أن الشركة العامة لكهرباء حماة دعمت ضابطتها المختصة بقمع السرقات بعناصر جديدة إضافة إلى كادرها الذي لا يزيد على 67 على مستوى المحافظة منهم 32 في مدينة حماة مع وجود سرقات و تعديات كثيرة في مختلف المناطق لا تقدر الشركة على ضبطها كلها، ناهيك على قيام البعض بعد مخالفته بالغرامة أو غيرها بمعاودة المخالفة.
بدوره أوضح فراس دلال رئيس قسم الطوارىء أن العمال يعملون 24 ساعة إضافة إلى العطل في ظل تقنين "جائر وضغط كبير لا يوصف في عدد الأعطال"، موضحاً أن عدد العمال فقط  50 موزعين على 3 مكاتب للطوارىء وقد رُفدوا مؤخراً بعناصر أخرى من مديريتي شؤون المشتركين و الدراسات.
لافتاً إلى عدم تزويد آليات الطوارىء بمادة المازوت إلا بكميات غير مناسبة بسبب التعبئة عن طريق البطاقة الذكية، قائلاً على سبيل المثال "بقيت رافعة في حي الحاضر قرابة يوم لنفاد المازوت"، حيث تقوم المحطة بتزويد الآليات بـ10 ليتر و بالتالي لا تتناسب تلك الكمية إطلاقاً مع الجولات و الصيانات المتوجبة سواء بالنسبة للمواطنين المدنيين أو الوحدات العسكرية، مؤكداً أنه تم إبلاغ محافظ حماة بهذه المشكلة عن طريق المدير العام.
وبرّر دلال عدم رد الطوارىء على الاتصالات الكثيرة من المواطنين بسبب ضغط العمل أو خروج الوردية لصيانات متعددة بصحبة المراجعين، مؤكداً وجود كافة المواد اللازمة للصيانة، وحَذَّر المواطنيين من التعامل مع بعض الكهربائيين غير المعتمدين من الشركة إذ يقوم هؤلاء بجباية أموال من المشتركين مستغلين حاجتهم للصيانة و يقومون بها بطرق قد تسبب أعطالاً أكثر.


الكلمات المفتاحية: حماة الكهرباء طوارئ الكهرباء

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]