بعد 10 سنوات فقط.. طهران تستلم 80 طائرة من بوينغ

بعد 10 سنوات فقط.. طهران تستلم 80 طائرة من بوينغ

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - دولي
12 كانون الأول ,2016  02:33 صباحا






وقعت الخطوط الجوية الإيرانية أمس، عقداً هو الأضخم منذ 40 عاماً مع شركة بوينغ الأميركية لشراء 80 طائرة، بهدف تجديد أسطولها الجوي، وذلك رغم العقوبات التي تفرضها واشنطن على إيران.
وقال فرهاد برورش المدير العام للشركة الذي وقع العقد مع مسؤولين من بوينغ في طهران: إن "العقد يشمل شراء خمسين طائرة من طراز 737 وثلاثين من طراز 777 العملاقة، على أن تسلمها لإيران خلال فترة 10 سنوات".
وبحسب وكالة الأنباء الرسمية، فإن قيمة الصفقة تبلغ 16.6 مليار دولار (15.7 مليار يورو)، وهي الأولى منذ قيام الثورة الاسلامية عام 1979.
ويأتي الاتفاق مع الشركة الأميركية رغم توتر جديد بعد تصويت مجلس الشيوخ الأميركي الشهر الماضي بغالبية ساحقة على تمديد العقوبات ضد إيران، التي كان يفترض أن تنتهي أواخر السنة الجارية، وذلك بعد عشرة أيام من قرار مماثل تبناه مجلس النواب ويفترض أن يوقعه الرئيس باراك أوباما.
وبعد اتفاق مبدئي في حزيران الماضي، منحت الحكومة الأميركية موافقتها النهائية على بيع الطائرات في أيلول الماضي.
وشددت شركة بوينغ أمس الأحد في بيان، على فرص العمل التي يوفرها الاتفاق.
وقال البيان: "اتفاق اليوم سيدعم عشرات الآلاف من الوظائف الأميركية المرتبطة مباشرة بإنتاج وتسليم طائرات من طراز 777، ونحو مئة ألف وظيفة أميركية في قطاع الطيران لدورة كاملة من التسليم".
وانعكس النقص في الطائرات الجديدة وقطع الغيار على عمل الخطوط الجوية الإيرانية لسنوات، إذ لها أحد أسوأ سجلات السلامة في العالم، مع مقتل نحو 1700 شخص في سلسلة كوارث عسكرية ومدنية منذ عام 1979، بحسب مؤسسة سلامة الطيران.
ونقل عن وزير الطرق وبناء المدن عباس آخوندي قوله: "مع توقيع هذا العقد، تم اتخاذ أول خطوة مهمة باتجاه تحديث أسطول الطيران في البلاد".
ومن المقرر أن تنهي الخطوط الجوية الإيرانية أيضاً عقد شراء 100 طائرة جديدة من شركة آيرباص الأوروبية.
وأضاف آخوندي: "هدفنا زيادة قدرتنا على المنافسة في صناعة الطيران لنتمكن من العودة إلى حصتنا في صناعة النقل في المنطقة والعالم"، في إشارة إلى مكانة إيران في قطاع الطيران قبل الثورة الإسلامية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]