بعد الغاز.. قناة مائية بين إسرائيل والأردن

بعد الغاز.. قناة مائية بين إسرائيل والأردن

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - دولي
06 كانون الأول ,2016  05:16 صباحا






أثنى رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو، بالعلاقات القائمة بين إسرائيل والأردن، واصفاً إيّاها بالعلاقة السلمية المبنية على أسس استراتيجية بين الجانبين، بحسب تعبيره.
وقال موقع "NRG" العبريّ-الإخباريّ، إنّه في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيليّة أمس، ذكر نتنياهو أنّ العلاقات بين إسرائيل والأردن تتعاظم وتُعدّ أكثر حيويةً، على ضوء ما يحدث في منطقة الشرق الأوسط، على حدّ تعبيره. كما لفت نتنياهو إلى المرحلة المتقدّمة التي تجاوزها الطرفان في الأسبوع الماضي، نحو تجسيد مشروع قناة البحرين، بين البحر الأحمر والميت.
وقال نتنياهو للوزراء: لقد تجاوزنا في الأسبوع الماضي مرحلةً أخرى في طريق تجسيد مشروع قناة البحرين، والتي ستربط البحر الأحمر بالبحر الميت. وتابع: الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان تموّل المشروع المشترك لإسرائيل وللأردن وللسلطة الفلسطينيّة، الذي يهدف إلى تحلية المياه لمصلحة مستوطنات غور الأردن الإسرائيليّة والبلدات الأردنيّة على حدٍّ سواء، وتحويل المياه المالحة من البحر الأحمر إلى الميّت، بحسب قوله.
وتابع الموقع الإخباريّ-العبريّ قائلاً إنّ نتنياهو صرحّ أيضاً بأنّه وفقاً لهذا المشروع سيتّم عام 2020 توفير مياه عذبة لسكّان غور الأردن، وسيتّم تحويل مياه مالحة من البحر الأحمر إلى البحر الميت. كما لفت نظر وزرائه إلى أنّ هذا المشروع يتطابق مع رؤية مؤسس الحركة الصهيونيّة تيودور هرتسل، كما وردت في كتابه "أرض قديمة حديثة"، حينما تنبأ بإقامة مشروع قناة البحرين.
وخلُص نتنياهو إلى القول: ها نحن الآن نتشرّف ولدينا الفرصة بتجسيد تلك الرؤية. وأضاف: هذا المشروع يُشكّل أيضاً مرساة استراتيجيّة أخرى في العلاقات السلميّة القائمة بين الأردن وإسرائيل، متابعاً: أودّ أنْ أُقدّم الشكر لنائب الوزير لشؤون التعاون الإقليميّ في الحكومة الإسرائيليّة أيوب قرا، الذي يُدير المشروع نيابة عنيّ، قال نتنياهو: يُشار إلى أنّ قرا، هو من أبناء الطائفة الدرزيّة في إسرائيل، ويُعتبر من صقور حزب (الليكود) بقيادة نتنياهو.
وقد وقعّت إسرائيل والأردن على اتفاق للبدء في المرحلة الأولى من تنفيذ مشروع ربط البحرين الأحمر والميت بقناة، وإقامة مجمع لتحلية المياه شمال مدينة العقبة الأردنية، وصفها الإسرائيليون بأنها أهم اتفاقية مع الجانب الأردنيّ منذ معاهدة السلام عام 1994، وتمّ التوقيع على الاتفاق العام الماضي بعد 11 عاماً من المفاوضات.
وينص الاتفاق على إقامة نظام للضخ في خليج العقبة في أقصى شمال البحر الأحمر لجمع حوالي 200 مليون متر مكعب من المياه سنوياً، ونقلها إلى البحر الميت، وتحلية أجزاء أخرى من مياه البحر الأحمر وتوزيعها على الأطراف الثلاثة.
وهدفت المفاوضات بين الأطراف الثلاثة أيضاً إلى إيجاد سبل لتأخير جفاف المياه في البحر الميت المغلق، الذي ترتفع فيه نسبة الملوحة. وبحسب دراسةٍ للبنك الدوليّ بمشاركة الأطراف الثلاثة، فإنّ كلفة المشروع الكلية ستقارب 11 مليار دولار.
وتعثر المشروع لسنواتٍ بسبب جمود عملية السلام في المنطقة. وبدأ جفاف البحر الميت مطلع الستينيات بسبب الاستهلاك المكثف لنهر الأردن، النهر الرئيسيّ الذي يصب في البحر الميت، وينخفض منسوب البحر متر كل سنة.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]