عن المساعدات الإنسانية إلى حلب.. موسكو ترد على لندن وتضعها أمام خيارين!

مقالات متعلقة

عن المساعدات الإنسانية إلى حلب.. موسكو ترد على لندن وتضعها أمام خيارين!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
03 كانون الأول ,2016  10:22 صباحا






علق المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف على تصريحات نظيرته البريطانية تيريزا ماي، منتقدا اتهامها لموسكو بإعاقة إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة في حلب.
كوناشينكوف تحدث عن إيصال المركز السوري - الروسي للتنسيق، مساعدات إلى المدنيين المتضررين منذ إطلاق الجيش العربي السوري عملية استعادة حلب، بينما لم تقدم بريطانيا، على مدى أكثر من 5 سنوات مرت منذ اندلاع الأزمة السورية، حتى غراما واحدا من الطحين أو حبة دواء أو لحافا لمساعدة السكان المحتاجين.
كما تطرق المسؤول الروسي إلى أن قوات الجيش تمكنت منذ 28 تشرين الثاني من استعادة حوالي نصف الأحياء الخاضعة لسيطرة المسلحين في شرق حلب، ما أتاح تحرير نحو 90 ألف شخص يقطنون فيها من قبضة المسلحين، فضلا عن 28 ألفا آخرين، بمن فيهم 14 ألف طفل، فروا من الأحياء الشرقية إلى المناطق الآمنة الخاضعة لسيطرة الجيش العربي السوري، متسائلا عما إذا كانت هذه التصريحات تعبر عن مواقف ماي الشخصية، أم أنها تنقل موقف قيادتها.
واتهم كوناشينكوف لندن بفقدان الرؤية الموضوعية لما يجري في سورية، وداخل حلب على وجه الخصوص، في ظل الروسوفوبيا "معاداة الروس" المؤججة داخل بريطانيا، قائلا: "إذا رغبت الحكومة البريطانية فعلا في تقديم مساعدات إلى سكان المناطق الشرقية من حلب فإن جميع الظروف متاحة لذلك، وفي حال لا توجد هناك أي مساعدات بريطانية، لا تمنعوا الآخرين من تقديم المساعدة".
تجدر الإشارة إلى أن تصريحات المتحدثة الرسمية باسم تيريزا ماي، التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" يوم 1 من الشهر الجاري، تتهم حكومتي موسكو ودمشق بالحيلولة دون إيصال المساعدات إلى سكان حلب عن طريق رفضهما إعلان هدنة إنسانية جديدة.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]