أذينة العلي: أنا مواطن سوري تحت قانون الدولة السورية

أذينة العلي: أنا مواطن سوري تحت قانون الدولة السورية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: فنون - محلي
02 كانون الأول ,2016  03:29 صباحا






نفى الفنان السوري "أذينة العلي" أمس، أن يكون قد أبدى أي "انزعاج" من المخالفة المرورية التي حررت بحقّه الأربعاء 30/11/2016 وسط دمشق، وذلك لتركيبه "ما يحجب الرؤية" أو "الفيميه" على زجاج سيارته.
وتناقلت صفحات تحمل اسم الفنان "أذينة" كلاماً زعمت أنه قاله بعد تحرير مخالفة من شرطة مرور دمشق، مطالباً فيه فرع مرور دمشق، بـ"الاعتذار له عن المخالفة التي سُجّلت بحقه وهي (تركيب ما يحجب الرؤية) بسبب تركيبه "الفيميه" على نوافذ سيارته، ومطالبته بإعادة إجازة السوق والأوراق له بعدما سحبت منه من قبل ضابطة المرور بمطقة المرجة بدمشق".
وفي محاولة من تلك الصفحات لتشويه سُمعة "أذينة العلي" واللعب على وتر الأزمة التي تمر بها البلد، قالت أن: "تاريخ المغني أذينة العلي حافل بالأغاني الوطنية ولا يجرؤ شرطي المرور أن يخالف سيارات المسؤولين وأبنائهم المفيمة".
وسريعاً جاء الرد من الفنان "العلي" على صفحته الرسمية على مواقع التواصل "فيسبوك" أمس، مؤكداً "أنا مواطن سوري عادي. ليس لي أي امتياز عن باقي المواطنين.. و يشرفني أن أكون تحت قانون الدولة السورية"،  كما لفت "أّذينة العلي" إلى أن "الصفحات المشبوهة التي تتكلم باسمي أو نقلاً عن لساني، هي غير مخولة بذلك".
وينحدر الفنان "أذينة العلي" من عائلة وطنية عريقة، فوالده الدكتور "محمّد العلي"، ووالدته الكاتبة المعروفة "أنيسة عبّود"، كما أن الفنان "العلي" يعيش حياته الطبيعية ويشارك "جمهوره" على مواقع التواصل الاجتماعي لحظات حياته بشكل طبيعي، مبتعداً في ذلك عن "الرسميات" بالتعامل مع معجبيه وهو ما يلحظه كل من يتابعه على صفحته الخاصة في موقع "فيسبوك"، التي يحرص دائماً مشاركة معجبيه بأغانيه التي يسمعها في سيارته أثناء سفره أو جولاته في شوارع دمشق أو حتى سفره إلى مسقط رأسه في مدينة "جبلة" الساحلية.

 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]