تعليمات جديدة لميليشيا "الفتح" تهدد أرواح المدنيين في حلب الشرقية

تعليمات جديدة لميليشيا "الفتح" تهدد أرواح المدنيين في حلب الشرقية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: سياسة - محلي
25 تشرين الثاني ,2016  13:55 مساء






نشر الإعلام الحربي نقلا عن مصدر أمني في غرفة العمليات المشتركة للجيش العربي السوري وحلفائه في حلب، ماجرى خلال اللقاء الأمني الذي جرى الأسبوع الحالي في تركيا والذي شارك فيه موفد عن كل من النظام السعودي، أميركا، تركيا وميليشيا "جيش الفتح"، وتم خلاله تبليغ ميليشيا "جيش الفتح" بعدم الخروج من الجزء المحاصر من مدينة حلب تحت أي ظرف كان ولو أدى ذلك إلى استشهاد المدنيين، فضلاً عن طلب الإعداد مجدداً  لعملية عسكرية كبيرة في حلب ينفذها مايسمى بميليشيا "جيش الفتح ".
علق المصدر على الاجتماع بأنه يثبت مجدداً أن الدول التي تدعي حرصها على المدنيين هي شريك كامل في القتل والتدمير، وما الكلام عن ذلك الحرص على الأرواح إلا مزيد من الكذب، مشددا على أن الوقت قد حان لكي ينتفض المبعوث الأممي إلى سورية ستافان دي ميستورا ويقول كلمة حق وألا يكون منفذاً لسياسة أولئك المتآمرين.
وأضاف المصدر: "هم جربوا مراراً وتكراراً وفشلوا ولم يحققوا شيئاً يذكر سوى مزيد من القتلى والدمار"، مضيفا: "قرارنا هو عدم القبول بالوضع الراهن للمدنيين الرهائن بيد المسلحين في الجزء المحاصر من حلب وسيكون لنا عمل يتناسب مع حجم التهديدات لايقل عن السعي لطرد الإرهابيين التكفيريين المجرمين من حلب، وبأسرع وقت ممكن".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]