طهران تنفي إرسال الأسلحة والصواريخ إلى اليمن

طهران تنفي إرسال الأسلحة والصواريخ إلى اليمن

رابط مختصر


المصدر: عاجل - ترجمة ريم علي
القسم: مقالات مترجمة
31 تشرين الأول ,2016  15:52 مساء






قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن كمية كبيرة من الأسلحة الفتاكة والمتفجرات والصواريخ الأميركية الصنع تم استخدامها من قبل التحالف السعودي لاستهداف البنى التحتية المدنية في اليمن.
ورفضت طهران الاتهامات الأميركية حول إرسال إيران للأسلحة والصواريخ إلى اليمن فقد أفادت الدائرة العامة للدبلوماسیة العامة والإعلامیة بوزارة الخارجیة الإیرانیة أن قاسمي قال في الرد على مزاعم الأدمیرال الأمیركي كوین دونغان: "إن مثل هذه المزاعم الكاذبة تطرح في الوقت الذي یستمر فیه إرسال وبیع الأسلحة الفتاكة من قبل المنتجين ومثیري الحروب وتجار الموت والدمار رغم الانتقادات الواسعة واحتجاجات الضمائر الحیة للمجتمع البشري والمؤسسات المدنیة على ذلك".
وأضاف، أن كمیات لا حصر لها من الأسلحة الفتاكة والقنابل والصواریخ الأمیركیة تطلق كل یوم من قبل التحالف السعودي على رؤوس أبناء الشعب الیمني الأبریاء والمظلومین في المدارس والمستشفیات والسجون والمنازل، والتي لا یمكن وصفها سوى بجرائم الحرب.
وأشار قاسمي إلى أن شعوب العالم شهدت خلال الأیام الأخیرة ازدیاد وتصاعد حدة الغارات الجویة الوحشیة ضد الشعب الیمني من قبل النظام السعودي المستمر في ارتكاب جرائمه الرهیبة بدعم من بعض القوى الكبرى، وما یدعو للأسف أكثر أن تتم مكافأة السعودیة على هذه المجازر وحرق البشر بدعمها للعضویة في مجلس حقوق الإنسان في منظمة الأمم المتحدة، وهذا يعتبر كارثة وتراجیدیا مریرة ستبقى وصمة سوداء في تاریخ البشریة إلى الأبد.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]