الجيش يصعق العدو الإسرائيلي بإسقاط طائرتين له.. والتخبط يخيم على الكيان

الجيش يصعق العدو الإسرائيلي بإسقاط طائرتين له.. والتخبط يخيم على الكيان

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
13 أيلول ,2016  10:23 صباحا






أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن طيران العدو الإسرائيلي اعتدى على أحد المواقع العسكرية بريف القنيطرة، عند الساعة الواحدة صباح اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن وسائط الدفاع الجوي تصدت للعدوان وأسقطت طائرة حربية له جنوب غرب القنيطرة وأخرى استطلاعية غرب سعسع بريف دمشق.
القيادة العامة أكدت عبر بيانها أن هذا العدوان السافر يأتي في إطار دعم العدو الإسرائيلي للمجموعات المسلحة، في محاولة يائسة لرفع معنوياتها المنهارة، بعد الفشل الذريع الذي منيت به والخسائر الفادحة التي تكبدتها بريف القنيطرة.
من جهته، شدد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، على ضرورة محاربة الإرهابيين في الجولان، داعيا إلى الالتزام بأحكام القرارات الدولية والتحلي بضبط النفس.
لافروف أكد أن الوضع في الجولان يعكس زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط بشكل عام، كما يعكس تنامي الخطر الإرهابي الذي يجب محاربته.
ويساند طيران العدو الإسرائيلي بشكل علني هجوم إرهابيي "جبهة النصرة" والمجموعات الإرهابية المرتبطة به على مواقع الجيش العربي السوري في ريف القنيطرة لتسهيل حركة وتنقل الإرهابيين مع أسلحتهم وعتادهم داخل الشريط المحتل.
وما أن صدر بيان القياة العامة للجيش العربي السوري حتى سارع كيان الاحتلال إلى إصدار بيان ينفي إسقاط طائراته، حيث ادعى المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي تعرض طائراته لمحاولة إسقاط من قبل صواريخ الجيش العربي السوري بعد غارة للطيران الإسرائيلي صباح اليوم إلا أنها لم تنجح.
محللون عسكريون أكدوا أن بيان جيش العدو يظهر عليه الركاكة وعدم الاتزان، حيث ادعى العدو أن طائراته كانت بعيدة عن مصدر التهديد الذي لم يشكل أي خطر عليها، زاعما أنه يجري فحصا لطائراته لمعرفة إن كانت قد تعرضت للإسقاط.
وبعد دقائق يعود جيش العدو الصهيوني لإصدار بيان آخر يناقض فيه الأول، يعترف فيه بأن الجيش العربي السوري يُوجه رسالة واضحة وقاطعة أنه لن يقف مكتوف الأيدي إزاء أي خرق للسيادة السورية.



 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]