المركزي يُنشِّط صناعة الزيوت في حماة.. المصنعون لعاجل: نتأمل أكثر

المركزي يُنشِّط صناعة الزيوت في حماة.. المصنعون لعاجل: نتأمل أكثر

رابط مختصر


المصدر: عاجل - محمد أيمن الفاعل
القسم: محليات
08 أيلول ,2016  11:38 صباحا






أكد رئيس لجنة مُصنعي الزيوت في غرفة صناعة حماة عبد الحميد السلق أهمية القرارين المتلاحقين الأخيرين اللذين اتخذهما مصرف سورية المركزي خلال الشهر الماضي بالنسبة لمصنعي الزيوت، حيث خفض أولا نسبة المبلغ المودع للمستوردين من 50% حتى 25% ثم قرر الإعفاء تماما منه ما وفر سيولة مالية لدى مستوردي الزيوت والسمون سهّل إتمام عمليات الاستيراد بعدم تجميد أموال في مبلغ التأمين، متأملاً دعم هذه العمليات بتوفير القطع الأجنبي مع التقدير لجهوده المبذولة خلال الأزمة .
وطالب السلق عبر شبكة عاجل الإخبارية من وزارة الصناعة والجهات الاقتصادية المعنية تزويد الصناعيين بكميات كافية من بذرة القطن ضمن المتاح للقطاع الخاص وعدم حصرها فقط للقطاع العام فالقطاعين هما رديفا السوق والمستهلك .
وعزا رئيس لجنة مصنعي الزيوت في حماة الارتفاعات المتلاحقة لأسعار الزيت والسمون بارتفاع سعر الدولار المتلاحق كون المواد المصنَّعة مستوردة، لافتاً إلى وجود الغش والتزوير في عبوات الزيت التي لا يعرفها المستهلك لأنه من غير المسموح مثلا بيع زيت الـ 16 كيلو بالليتر، حيث يكتب على تلك العبوة 16 كيلو بينما هي 16 ليتر والفارق بدهي في الوزن بين الليتر والكيلو، عدا عن قيام البعض بتزوير ماركات تحمل أسماء شركات معروفة، مقدراً جهود مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة بهذا المجال ومشدداً على تكثيفها أكثر لأن الغش والتزوير مازال قابعا في السوق على حد تعبيره و متابعته.
يشار إلى أن حماة تتضمن 13 منشأة  لتصنيع الزيوت تحتوي مئات العمال التي تعتبر فيها المنشأة مصدر رزقها و يهمها تصريف منتجاتها والمحافظة عليها من المنافسة غير المشروعة لتستمر خلال الأزمة ويستمر مصدر عيش كل العاملين فيها في ظرف استغنت بعض الشركات عن بعض عمالها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]