30 يوماً للتصريح عن الجهاز للمقيم والوافد ومن لديه ميزة التجوال

30 يوماً للتصريح عن الجهاز للمقيم والوافد ومن لديه ميزة التجوال

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - محلي
05 أيلول ,2016  12:07 صباحا






أكد المدير العام للهيئة الناظمة للاتصالات إباء عويشق أن السبب الرئيسي لصدور قرار حصر العمل على الشبكة الخلوية بالأجهزة المصرح عنها بعد مضي 16 سنة على استخدام الأجهزة النقالة في سورية يتمثل بالانتشار غير المسبوق للأجهزة التي تدخل سورية بشكل غير نظامي، والمقصود بذلك عدم دفع الرسوم الجمركية وعدم الخضوع لإجراءات الفحص الفني (اعتماد الأنواع) التي يفرضها القانون، والتي أصبحت تشكل الأغلبية العظمى من الأجهزة المستخدمة، وإضافة إلى الضرر الاقتصادي الكبير الناتج عن فوات الإيرادات الجمركية حيث ظهرت في سورية أنواع وطرازات من الأجهزة الرديئة التي من شأنها أن تسبب الضرر بالمستخدمين وحتى توثر في أداء الشبكات الخلوية. و أوضح أن آلية التصريح التي تم تعريفها هي بسيطة جداً، فالأجهزة التي تدخل عبر القنوات النظامية يتم تسجيلها تلقائياً كجزء من عملية اعتماد الأنواع المرافقة للإجراءات الجمركية، ومن ثم لن يحتاج المستخدم إلى أي تصريح.

أما الأجهزة التي لا تدخل عبر تلك القنوات فستحتاج إلى تصريح، وهي خدمة ستقدم للأفراد (مستخدمي الأجهزة) في مراكز خدمة شركات الهاتف النقال، وقد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتجهيز مراكز الخدمة لهذا الغرض، بما فيها إعداد البرمجيات اللازمة واختبارها.

وعن المدة الزمنية المسموح بها للتصريح عن الجهاز، أكد عويشق أن المبدأ المتبع بسيط، فالجهاز الذي لم يدخل عبر القنوات النظامية، سيتم اكتشافه عند وضع الشريحة فيه، وسترسل رسالة إلى صاحب الشريحة بضرورة التصريح عنه خلال فترة سماح معينة، وإلا فسيتم منع الجهاز من العمل بعد انقضاء فترة السماح، هذه المدة الزمنية محددة اليوم بثلاثين يوماً بموجب قرار صادر عن وزير الاتصالات والتقانة رئيس مجلس مفوضي الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات، وسوف يعاد النظر فيها لاحقاً في ضوء نتائج التطبيق.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]