لتجردها من الإنسانية .. دعوات بريطانية لرفض عضوية الرياض في مجلس حقوق الإنسان

لتجردها من الإنسانية .. دعوات بريطانية لرفض عضوية الرياض في مجلس حقوق الإنسان

رابط مختصر


المصدر: عاجل - ترجمة ريم علي
القسم: مقالات مترجمة
21 آب ,2016  10:34 صباحا






أبدى نشطاء وسياسيون بريطانيون عزمهم مطالبة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بالتصويت ضد إعادة انتخاب النظام السعودي لرئاسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية، نشرت تقريرا بينت فيه أن دعوة إقصاء النظام السعودي تتزامن مع اليوم الإنساني العالمي، وقبل التصويت على إعادة انتخابها رئيسا لمجلس حقوق الإنسان، وهو منصب تحتله منذ عام.
ويأتي هذا التطور بعد ظهور معلومات جديدة عن الكميات الكبيرة من السلاح الذي باعته بريطانيا إلى نظام آل سعود، والذي استخدم بعض منه بالتدخل العسكري في اليمن.
في غضون ذلك، أشار التقرير إلى أن تعيين النظام السعودي رئيسةً لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، أعطاها المزيد من النفوذ بخصوص معايير حقوق الإنسان الدولية،لافتا إلى أن التصويت المقرر في 13 من أيلول المقبل، يشكل فرصة ذهبية كي تثبت الحكومة البريطانية تقييمها الحقيقي لحقوق الإنسان.
في ذات السياق، نقلت "الإندبندنت" عن المتحدث باسم حزب الديمقراطيين الأحرار البريطاني توم براك، اتهامه الحكومة بتقديم أعذار لا تنتهي لصالح النظام السعودي، مشيرا إلى مطالبة منظمة العفو الدولية بريطانيا بمحاسبة الرياض لسجلها "المروع" في مجال حقوق الإنسان والجرائم المتواصلة في اليمن.
ولفت التقرير إلى ما قالته المسؤولة في منظمة العفو الدولية ببريطانيا، بولي تراسكوت، التي شددت على ضرورة ألا يكون النظام السعودي عضوا في مجلس حقوق الإنسان، لأن حجم الانتهاكات الممنهجة التي ارتكبتها الرياض بالداخل وفي اليمن، يجعلها غير مؤهلة للعب دور دولي في مجال حقوق الإنسان".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]