أنصار "ساندرز" يقاطعون ترشيح كلينتون للرئاسة .. وأوباما يتّهم "روسيا"

أنصار "ساندرز" يقاطعون ترشيح كلينتون للرئاسة .. وأوباما يتّهم "روسيا"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
27 تموز ,2016  04:21 صباحا






سارع أنصار المرشح السابق بيرني ساندرز عن الحزب الديمقراطي للانسحاب من مؤتمر الحزب ليل الثلاثاء، بعد إعلان الحزب رسمياً ترشيح هيلاري كلينتون لانتخابات الرئاسة الأميركية.

وعبر أنصار ساندرز عن غضبهم من اختيار كلينتون كمرشحة للحزب الديمقراطي، وقاموا باقتحام المركز الإعلامي من الخارج، منددين بفساد عملية اختيار كلينتون وتحيز قيادة الحزب ضد مرشحهم بيرني ساندرز.

ووضع أنصار ساندرز لاصقات على أفواههم تدل على أنهم سيمتنعوا عن التصويت لهيلاري كلينتون.

من جانبه، حث بيرني ساندرز أنصاره على دعم كلينتون في مسعاها للوصول إلى البيت الأبيض.

وفي وقت سابق، استقالت ديبي واسرمان شولتز من رئاسة الحزب الديمقراطي الأحد، قبل يوم من إعلان مؤتمر فيلادلفيا رسمياً ترشيح كلينتون لانتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها في الثامن من نوفمبر، ورضخت للضغوط الاثنين ووافقت على عدم افتتاح المؤتمر.

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، إن من الممكن أن يحاول الروس التأثير على انتخابات الرئاسة الأميركية بعد تسريب لرسائل البريد الإلكتروني للجنة القومية بالحزب الديمقراطي عزاه الخبراء إلى متسللين روس.

وعند سؤاله عما إذا كان الروس يحاولون التأثير على الانتخابات، التي تجرى في الثامن من نوفمبر قال أوباما لمحطة "إن.بي.سي نيوز" "كل شيء ممكن".

وأوضح الرئيس الأميركي: "من المعروف أن روسيا لها ماض في اختراق الأنظمة الإلكترونية".

وأضاف: "التحقيقات جارية لمعرفة من يقف وراء تسريب الرسائل الإلكترونية للحزب الديمقراطي".

وأعلن المؤتمر العام للحزب الديمقراطي في فيلاديلفيا، الثلاثاء، هيلاري كلينتون مرشحته الرسمية للانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، التي تجرى في نوفمبر القادم.

وعلى غرار نتائج الانتخابات التمهيدية، حصلت وزير الخارجية السابقة (68 عاماً) على دعم غالبية المندوبين، متجاوزة عتبة الأصوات الـ2382 الضرورية من أجل الحصول على الترشيح الرسمي للحزب الديمقراطي.

وبذلك تدخل السيدة الأولى الأميركية السابقة التاريخ السياسي الأميركي بصفتها أول امرأة يرشحها حزب كبير لمنصب الرئاسة.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]