"جزّار نيس" .. "متشدد" مبتدئ ويعشق أفلام "داعش"

مقالات متعلقة

"جزّار نيس" .. "متشدد" مبتدئ ويعشق أفلام "داعش"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
19 تموز ,2016  00:20 صباحا






كشف التحقيق المتواصل في اعتداء 14 تموز/يوليو، أن منفذه "محمد لحويج بوهلال"، أظهر خلال الأسابيع التي سبقت المجزرة "اهتماماً محدداً" بالجهاد، في حين تتبادل الطبقة السياسية الفرنسية الاتهامات في أجواء شديدة التوتر.

وبعد أربعة أيام على الاعتداء طالبت المعارضة اليمينية مساء الاثنين، بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية لكشف ملابسات جريمة الدهس بشاحنة ليلة الخميس الماضي، التي أودت بحياة 84 شخصاً.

واستقبل رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس خلال النهار بعيد وصوله إلى نيس بصيحات استهجان.

وتستعد الحكومة الاشتراكية لمواجهة حامية الثلاثاء والأربعاء في الجمعية الوطنية، ثم في مجلس الشيوخ لمناقشة تمديد حالة الطوارىء القائمة في البلاد منذ ثمانية أشهر.

وقالت مصادر برلمانية وسياسية مساء الاثنين، أن البرلمان الفرنسي سيمدد العمل بحالة الطوارىء إلى ما بعد الثلاثة أشهر التي نص عليها مشروع قانون حكومي، لتمتد حتى بداية 2017.

وأوضح أحد هذه المصادر "ينتظر أن يتم الاتفاق بين اليسار واليمين بشأن هذه النقطة"، في حين ستتم مناقشة مشروع القانون الحكومي مساء الثلاثاء ثم الأربعاء في الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ.

ورغم تبني تنظيم داعش للاعتداء، أعلن مدعي عام باريس فرنسوا مولانس أمس الاثنين، أن "لا شيء في التحقيق يثبت حتى الآن ولاء محمد لحويج هلال للتنظيم الارهابي".

لكنه أضاف أن محتويات حاسوب المعتدي، أظهرت أنه كان له "اهتمام أكيد وحديث بالتيار الجهادي المتطرف".

وأوضح مولانس أن الجاني (31 عاماً)، أجرى بين الأول من تموز/يوليو والثالث عشر منه أبحاثاً على الانترنت "شبه يومية حول سور القرآن والأناشيد التي يستخدمها داعش كأداة دعاية".

كذلك اطلع على آخر العمليات الإرهابية مثل اعتداء أورلاندو بفلوريدا في 12 حزيران/يونيو الذي أوقع 49 قتيلاً، واعتداء مانيانفيل في المنطقة الباريسية حيث قتل عنصران من الشرطة في الثالث عشر من حزيران/يونيو على أيدي رجل أدعى انتماءه إلى تنظيم داعش.

وأشار النائب العام أيضاً إلى أن منفذ اعتداء نيس خزن "صوراً ذات طابع عنيف جداً لجثث وصور على صلة بالتطرف الاسلامي".

وتطرق مولانس أيضاً إلى شهادات أشخاص أكدوا أن القاتل أطال لحيته قبل ثمانية أيام من الاعتداء، وقال أمام أشخاص أنه "معتاد" على مشاهدة شرائط فيديو تتضمن قطع رؤوس.

وأكد أن "الانتقال إلى التطرف" يمكن "أن يحصل سريعاً عندما يكون المعني شخصاً مضطرباً أو مهووساً بمشاهد العنف".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]