مأدبة إفطار لرجال الدين الإسلامي في كنيسة السريان في حماة

مأدبة إفطار لرجال الدين الإسلامي في كنيسة السريان في حماة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - محمد أيمن الفاعل
القسم: محليات
01 تموز ,2016  14:14 مساء






دعا أمس الأب إسكندر الترك وكيل السريان الكاثوليك في حماة عدداً من رجال الدين الإسلامي و مدراء الجهات العامة و المنظمات الشعبية و الأهلية على مأدبة إفطار في كنيسة السريان الكاثوليك في حي الشيخ عنبر بمدينة حماة.

محافظ حماة الدكتور غسان خلف أشار خلال حضوره المأدبة إلى أن الاجتماع يعبّر عن التضامن الشعبي لأطياف المجتمع السوري و التآخي الإيماني اللذين تنصهر فيهما كل الأماني و الأعمال لخدمة قضايا الوطن و الذود عنها ضد أعداء التكفير و من لبسوا الدين لتشويه أهله و هم منه براء فالله محبة ، مؤكدا أن تلك الاجتماعات هي سلوك حقيقي و رمز كبير للمودة الموجودة بين كل الطوائف الدينية في سورية و سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد و جيشها و شعبها ستنتصر.

و أشار الأب إسكندر الترك بأن هذا اللقاء هو لقاء المحبة بين كل أطياف المجتمع السوري الحاضن لكل تلك الأطياف و أن جيشنا هو صمود هذا المجتمع بقيادة الرئيس الأسد . من جهته لفت الدكتور نجم العلي مدير أوقاف حماة على أن تلك الدعوة هي رسالة الإيمان و التنوع الوطني الجميل في سورية و أن المؤامرة لن تمر بين أطياف الشعب السوري الواحد

بدوره، أكد أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي مصطفى المصطفى في حديثه أن سورية هكذا لحمة و مودة و لن يمزق الوطن بوجود تلك المحبة فالمسجد و الكنيسة أبناء سورية الأوفياء و لن يقدر الأعداء على تمزيقها، مشيداً بأن سورية ستنتصر بجيشها و رئيسها الأسد حامي العروبة .

هذا و اختتم الشيخ عبد المجيد قنوت رئيس جمعية العلماء المسلمين المأدبة بدعاء بعودة الأمان و الاستقرار إلى سورية عامة ضد كل معتد أثيم ، كما تخلل المأدبة أناشيد من فرقة الأزهر للإنشاد الديني .

إلى ذلك حضر الاجتماع كل من نائب رئيس المكتب التنفيذي في محافظة حماة و مدير الصحة والزراعة ونقيب الأطباء و ممثلين عن الحزب و الجمعيات الأهلية و بعض أعضاء مجلس الشعب و عدد من رجال الدين الإسلامي و المسيحي.


الكلمات المفتاحية: حماة مادبة إفطار

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]