لافروف ينصح دي ميستورا بعدم الإنجرار وراء وفد الرياض

مقالات متعلقة

لافروف ينصح دي ميستورا بعدم الإنجرار وراء وفد الرياض

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
29 حزيران ,2016  17:48 مساء






دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ستيفان دي ميستورا إلى عدم الانجرار وراء الموقف غير البناء لبعض فصائل المعارضة السورية، واستئناف محادثات جنيف مع جميع الراغبين بلا تباطؤ.

ولفت لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي جان ماري ايرولت في باريس اليوم الأربعاء إلى أن دي ميستورا وأفراد فريقه وجدوا أنفسهم في وضع صعب. واستطرد قائلا: "لكننا ننصحهم بإلحاح بأن يستفيدوا من الصلاحيات التي منحها لهم مجلس الأمن الدولي، لدعوة جميع الأطراف السورية إلى جنيف بصورة منتظمة لإجراء المشاورات. وإذا قال بعضهم إنه لا يمكنهم المشاركة لأن لهم رؤية خاصة بهم مختلفة عما سجل في قرارات مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن، فدعوهم لا يشاركون".

وتابع لافروف أن الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن معارضة الرياض تتخذ موقفا غير بناء على الإطلاق في حوار جنيف، متهماً إياها بتقديم طروحات استفزازية وغير بناءة لحل الأزمة في سورية.
وذكر الوزير بأن فصائل المعارضة التي تعمل معها روسيا قد قدمت اقتراحاتها بشأن الإصلاحات السياسية المستقبلية في سوريا. لكن الهيئة العليا للمفاوضات لم تقدم أي اقتراحات بل ترفض الجلوس إلى طاولة التفاوض مع الأطراف السورية الأخرى، وتتحدث فقط عن ضرورة رحيل الرئيس بشار الأسد، على الرغم من أن استقالة الأسد غير مذكورة في أي من الوثائق الدولية حول التسوية السورية.

ولفت لافروف إلى عدم وجود تقدم في عملية تنصل ميليشيات "المعارضة" عن مواقع الإرهابيين في سورية، في ظل إصرار واشنطن على تمديد المهلة المعطاة لـ"المعارضة المعتدلة" للانفصال عن تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي وهو مايهدف بحسب الوزير الروسي إلى حماية الإرهابيين.

وتوقع لافروف أن تستأنف موسكو قريبا تعاونها مع تركيا لتسوية الأزمة السورية، وذلك بعد أن قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاعتذار لنظيره الروسي فلاديمير بوتين على إسقاط طائرة حربية روسية في سماء سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأردف قائلا: "كما تعرفون، يتعلق العديد من الأمور بالموقف التركي، وتتضمن قرارات الأمم المتحدة دعوة موجهة إلى جميع الدول إلى مساعدة الدول الإقليمية وعدم السماح باستخدام أراضيها من قبل الإرهابيين أو أولئك الذين يقومون بـ "تغذية" الإرهابيين في سوريا والعراق ودول أخرى".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]