مبعوث السيدة الأولى إلى ذوي الشهداء شهيداً ... الشهيد علاء مخلوف البطل الطيب

مبعوث السيدة الأولى إلى ذوي الشهداء شهيداً ... الشهيد علاء مخلوف  البطل الطيب

رابط مختصر


المصدر: عاجل
القسم: محليات
05 حزيران ,2016  16:53 مساء






لم تكن الضحكات الطفولية التي تظهر فجأة على وجه رجل تفارق الشهيد البطل علاء مخلوف، لقد خبرته الكثير من عوائل الشهداء في غالبية مناطق سورية، باعتباره مسؤولاً عن ملف الشهداء في مكتب السيدة الأولى أسماء الأسد.
فور انتشار الخبر بدأت الانباء والشائعات تتضارب حول كيفية استهداف علاء، بعضهم قال أنها بتفخيخ سيارته ضمن العاصمة دمشق ومن ثم تفجيرها لاسلكيا بعد خروجها من العاصمة، وهذا ليس صحيحاً إذ أن الشهيد كان على طريق شهبا متوجهاً إلى السويداء لزيارة بعض عوائل الشهداء هناك والوقوف على طلباتهم واحتياجاتهم، وهنا قيل أن العبوة الناسفة زُرعت على الطريق الذي مر منه الشهيد.
فور شيوع الخبر لم تتمالك بعض عائلات الشهداء نفسها حتى بادرت بالإعلان عن بالغ حزنها لرحيل من كان دوماً إلى جانبها، كلهم وصفوه بالإنساني والطيب والـ "الخدوم" حتى بات لقب البطل الطيب يرافق صورة الشهيد على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
تشييع مهيب وكبير لجنازة الشهيد، لقد كان عرساً لعلاء، ضباط ومسؤولون وأكاديميون وعمال وفلاحون وموظفون ومن مختلف المناطق والمحافظات كلهم كانوا في زفة الشهيد إلى مثواه الأخير في القرداحة (مرج معيربان).


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]