"الهيئة العليا للمفاوضات".. لنوسع الهدنة!!

"الهيئة العليا للمفاوضات".. لنوسع الهدنة!!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - إيفين دوبا
القسم: سياسة - محلي
04 حزيران ,2016  18:35 مساء






في بادرة جديدة من المجموعات المعارضة خارج سورية، أعلنت ما يسمى "الهيئة العليا للمفاوضات" مقترحاً لهدنة خلال شهر رمضان تشمل كامل الأراضي السورية باستثناء مناطق سيطرة تنظيم "داعش"، الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات، خاصةً وأن تاريخ الجولة المقبلة من المحادثات السورية معلّقاً، في ضوء ترجيحات الأمم المتحدة بأن يكون بعد انقضاء شهر رمضان، وفي ظل حديث مصادر إعلامية عن توسيع يجري على بنية "الهيئة العليا للمفاوضات" المعارضة لتضم منصتي "موسكو" و"القاهرة"، بحسب ما جاء في وسائل إعلامية.
هذا، ونقلت وكالة رويترز عن متحدثة باسم دي ميستورا، أنّ الاقتراح قدّم للمجموعة الدولية لدعم سورية، مضيفة أن هذا الاقتراح تجري دراسته أيضاً بين قائدي المجموعة الدولية لدعم سورية، موسكو وواشنطن، في الإطار الأوسع الخاص بتنسيق اتفاق وقف الاقتتال، إلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان، أن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأميركي جون كيري، ناقشا تطورات الوضع في سورية وضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة ضد "جبهة النصرة" وغيرها من الجماعات الإرهابية، وأضاف البيان أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، كان قد دعا في وقت سابق، "التحالف الدولي" إلى العمل والتنسيق مع الجانب الروسي، ابتداءً من 25 أيار، لتنفيذ غارات جوية ضد النصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية في سورية.
الواضح أن هناك إعادة ترتيب للأوراق المتعلقة بالأزمة السورية، يتم من خلالها ربط ما يجري في الميدان بالسياسة، إذ لا يمكن نكران ما يجري على الأراضي السورية من تطورات خطيرة ربما دفعت بعضاً من المجموعات المعارضة المتواجدة في الخارج إلى إعادة حساباتها، بالتوازي مع الضغوطات التي تمارسها كل من واشنطن وموسكو على سبيل الحل للأزمة السورية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]