قلق رسمي في فرنسا مع بدء استخدام "الوقود الاحتياطي" جراء الاحتجاجات "العمالية"

قلق رسمي في فرنسا مع بدء استخدام "الوقود الاحتياطي" جراء الاحتجاجات "العمالية"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - دولي
26 أيار ,2016  06:01 صباحا






باشرت فرنسا باستخدام احتياطها من الوقود بسبب توّقف المصافي عن العمل جرّاء احتجاجات المعارضين لتعديل قانون العمل، ما يهدّد بامتداد الأزمة إلى قطاع إنتاج الكهرباء.

ومع احتمال إصابة البلاد بالشلل، مع اقتراب موعد بطولة أمم اوروبا في كرة القدم 2016، وتوقّع وصول عشرات آلاف الأشخاص، أكدت الحكومة الاشتراكية عزمها على عدم التراجع أمام التحرك الاحتجاجي.

وقال رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس أمس: "إن نقابة سي جي تي ليست من يقيم القانون في البلاد"، في إشارة إلى هذه النقابة التي صعّدت المواجهة خلال الأيام القليلة الماضية مع السلطات الفرنسية. وأكد فالس مرة جديدة أن لا مجال "لسحب" قانون العمل.

وأعلنت الحكومة استخدام ثلاثة أيام من المخزون الاحتياطي من المحروقات من أصل 115 متاحة.

وقال الرئيس فرنسوا هولاند الأربعاء: "سيتم القيام بكل ما يلزم لتأمين الإمدادات بالوقود"، في حين تخشى أوساط النقل البري تراجعاً في النشاط الاقتصادي للبلاد.

وأفادت معلومات متطابقة أن نحو ثلث محطات الوقود، البالغ عددها نحو 12 ألفاً في البلاد باتت تعاني من مشاكل تموين، وشوهدت طوابير السيارات التي تنتظر التزود بالوقود في كافة أنحاء البلاد.

وباتت ست من المصافي الثماني في فرنسا متوقفة عن الإنتاج أو تشهد تباطؤاً. ورفعت قوات الأمن الحصار عن 11 مستودعاً للمحروقات، في حين حدّت بعض المناطق من توزيع الوقود، ووضعت يدها على بعض محطات التعبئة من أجل تلبية الخدمات الأهم.

ودعت منظمات أصحاب العمل الدولة إلى "اتخاذ الاجراءات التي تتيح ضمان المصلحة العامة وحرية العمل والتنقل".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]