تفاعل قضية "الاغتيالات" المتبادلة بين حركتي حماس وفتح الفلسطينيتين

تفاعل قضية "الاغتيالات" المتبادلة بين حركتي حماس وفتح الفلسطينيتين

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
02 أيار ,2016  03:50 صباحا






نفى اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، اتهامات حماس له جملة وتفصيلا. اتهامات حركة حماس في غزة مسؤول كبير في حركة فتح بوضع مخطط لاغتيال قادة بارزين من حركته في القطاع، خاصة مع إعلان أحد من ذكروا بأنهم في دائرة الاستهداف بتلقيه تحذيرات من قبل أمن غزة.
ولم يفتح الملف المغلق للحديث العلني حول وجود مخطط لاغتيال قيادات من حركة فتح، إلا بعد أن فجر أحمد نصر محافظ مدينة رفح، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح، المفاجأة بإعلانه عن تلقيه تحذيرات من قبل أمن غزة الذي تقوده حركة حماس، بضرورة أخذ الحيطة والحذر لوجود خطر على حياته.
وأكد أبو النصر أنه يأخذ التهديدات هذه على محمل الجد. وأشار إلى أنه تعرض قبل أسبوعين لمحاولة اعتداء في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، من أشخاص "معروفة توجهاتهم"، إضافة إلى أن منزله تعرض في عام 2013، لمحاولة إحراق، حالت العناية الإلهية دون إكمالها.
وكان أمن غزة قد اعتقل القيادية في حركة فتح مروة المصري قبل أسبوعين، وأطلق سراحها بعد أسبوع من عملية الاعتقال، وقالت وقتها وزارة الداخلية في غزة إن اعتقالها لم يكن سياسياً. وأضافت أنها وضعت الفصائل الفلسطينية في ظروف وملابسات اعتقالها، وأنه بناء على طلب الفصائل المتعلق بالإفراج عنها، ستتعامل بإيجابية مع هذا الطلب في إطار الإجراءات القانونية.
وفيما بعد أطلقت الداخلية سراح المصري بـ "كفالة مالية وشخصية على ذمة القضية الموقوفة عليها في قضايا تخص الشأن العسكري".
وعقب ذلك كشف إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس خلال مهرجان للحركة في مدينة غزة في نهاية الأسبوع الماضي، عن نجاح أجهزة الأمن بالكشف عن مخطط لإعادة الفلتان الأمني بالقطاع. وحذر هذه الأطراف مما سمّاه "اللعب بالنار"، وقال إنهم "سيحترقون بها".
في غضون ذلك ذكرت تقارير نشرتها مواقع مقربة من حماس، وأخرى أخذت تصريحات من قيادات في الحركة، مفادها أن أمن حماس الداخلي أبلغ المحافظ نصر القيادي في حركة فتح بضرورة أخذ الحيطة والحذر ، لوجود خطر حقيقي على حياته، وأن هذا تم الوصول إليه بعد التحقيق مع المصري مؤخراً.
وحسب المصادر التي تحدثت لموقع "الرسالة نت" المقرب من حماس، فإن اللواء الطيراوي، رئيس جهاز المخابرات العامة السابق، وضع مخططاً لتصفية بعض قيادات فتح في قطاع غزة.
وترافق ذلك مع تصريحات القيادي في حماس إسماعيل الأشقر، التي قال خلالها إن هناك "مؤامرات تحاك من السلطة الفلسطينية في رام الله، لاستهداف أمن قطاع غزة".
وأشار في تصريحات لموقع "دنيا الوطن" إلى أن المخطط يستهدف مجموعة من قيادات فتح باسم ما يسمى بتنظيم "داعش" لاستجلاب القوات الأمريكية والعربية وغيرها حتى يقولوا إن غزة فيها "فلتان أمني"، لافتاً إلى أن الشخص المخطط لهذه المؤامرة من قيادات فتح.
واتهم الأشقر اللواء الطيراوي، بشكل رئيسي بالوقوف وراء هذا المخطط، وقال «تم الاعتراف عليه بطريقة واضحة، بعد القبض على خلية كاملة في هذا الأمر».
 


الكلمات المفتاحية: حماس فتح اغتيالات غزة

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]