في حضرة «القاسم».. إصابة عيني شرف

في حضرة «القاسم»..  إصابة عيني شرف

رابط مختصر


المصدر: عاجل ـ جميل قزلو
القسم: سياسة - محلي
23 شباط ,2016  13:51 مساء






عين واحدة سليمة تكفي لأن تحرس وطن بأكمله، فثلاث ساعات فقط هي قسط الراحة الذي تناله العين اليمنى لـ "القاسم فيما اليسرى تبقى مغمضمة إثر إصابتها بشظايا بإحدى معاركه مع الميليشيات المسلحة .

يصر العميد في الحرس الجمهوري غسان طراف "القاسم" المتيقظ لأي هجوم من قبل مسلحي مدينة أبطع بدرعا جنوب دمشق على أن يبقى في خطوط النار الأولى مع عناصره وتفقدهم على الدوام ومقاسمتهم الطعام والشراب، فالرجل ذو الملامح الجدية والحاسمة لا يأبه لإصابة عينه اليسرى بل يعتبرها شرف، قائلا "إصابة عيني شرف، وثقة رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد هي سر الاستمرار".

وخلال جلسة شاي على نار الحطب، عبر "القاسم" عن حنينه وشوقه العميقين إلى أسرته، بقوله "إن اشتياقي لعائلتي أعبر عنه عندما أرفع علم ذو النجمتين فوق إحدى المدن السورية"، مؤكدا أن" الدفاع عن سورية أهم".

و يتشارك "القاسم" وعناصره بناء عربيا في المدينة يضم غرفة طعام ومطبخ وأخرى يستقر بها رجل هادئ يدعى "الأزدشير" اليد اليمنى للقاسم في المعارك العسكرية ، مع الإشارة إلى أن مجموعات القاسم وعبر تكتيك دقيق وسريع تمكنت من إعادة السيطرة على الجزء الأكبر من مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا.


الكلمات المفتاحية:

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]