"داعش" يسيطر على بلدة بن جواد و يستولي على ميناء السدرة النفطي في ليبيا

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
05 كانون الثاني ,2016  01:44 صباحا






أفادت مصادر صحفية ليبية يوم أمس الاثنين بأن تنظيم "داعش" شن هجوماً مفاجئاً على موانئ النفط الليبية تمكنوا خلاله من السيطرة على ميناء السدرة أكبر الموانئ في البلاد.

وفي الوقت الذي تضاربت فيه الأنباء حول سيطرة "داعش" على ميناءي السدرة وراس لانوف، أجمعت المصادر عن تواصل الاشتباكات العنيفة بين ما يعرف بحرس المنشآت النفطية والمهاجمين.

ونشرت بعض المواقع الليبية صورا تظهر إصابة خزانات نفط تابعة لإحدى شركات النفط العاملة بالمنطقة، فيما أعلنت حسابات مقربة من تنظيم "داعش" في ولاية برقة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ما أسمته غزوة "الشيخ أبو المغيرة القحطاني"، وهو نبيل الأنباري الذي قتل في غارة أمريكية استهدفته في مدينة درنة شرق ليبيا منتصف تشرين الثاني الماضي.

هذا وأعلن تنظيم "داعش" أنه سيطر بصورة كاملة على بلدة بن جواد الليبية الساحلية، وهي المرة الأولى التي يعلن فيها التنظيم المتشدد بصورة رسمية تقدمه منذ صدور تقارير إعلامية في كانون الأول 2015 تشير إلى أن "داعش" يعزز وجوده في ليبيا، خاصة في المناطق الغنية بالنفط.

ونشر تنظيم "داعش" في الرابع من كانون الثاني بيانا عبر قناته الرسمية على تطبيق تليغرام أن مسلحيه تمكنوا من السيطرة على السدرة أكبر الموانئ في ليبيا.

وقالت وكالة الانباء الفرنسية إن مسلحي "داعش" نفذوا هجوما انتحاريا في نقطة تفتيش في مدخل مدينة السدرة وقتلوا حارسين، ونقلت الوكالة عن عقيد في الجيش الليبي قوله إن مجموعات تستقل 12 عربة هاجمت مدخل الميناء.

وفي شهر كانون الأول 2015، قالت فرنسا إن تنظيم "داعش" يسعى للسيطرة على آبار النفط في ليبيا، خاصة وأن التنظيم يسيطر على مدينة سرت ويوسع وجوده في شمال افريقيا ببطء.

جدير بالذكر أن التنظيم قد حاول في تشرين الأول 2015 الهجوم على السدرة، حيث استهدفها بتفجير سيارة مفخخة ومحاولة اقتحام إحدى البوابات الخارجية.


الكلمات المفتاحية:

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]