ستستنفذ مهلة الشهرين لتقسيم الحصص.. «الاقتصاد» قد تعيد التبغ والتأمين إلى عصمتها

ستستنفذ مهلة الشهرين لتقسيم الحصص.. «الاقتصاد» قد تعيد التبغ والتأمين إلى عصمتها

رابط مختصر


المصدر: عاجل - ابراهيم حريب
القسم: محليات
05 أيلول ,2012  16:21 مساء






علمت شبكة عاجل الإخبارية من مصادرها في وزارة الاقتصاد، أن الوزارة ستستنفذ ما تبقى من المهلة المحددة لها بثلاثة أشهر، لإكمال عملية تقسيم الوزارة إلى وزارتين، الاقتصاد والتجارة الخارجية، والتجارة الداخلية وحماية المستهلك، حيث أن ما تبقى من المهلة هو حوالي الشهرين من الآن.

وبعد ما تردد عن أن الوزارتين لن تعمدا لإحداث مديريات جديدة، برزت في هذه الأثناء تأكيدات من هذه المصادر عن أن عمليات الدراسة قائمة لتحديد ما يجب إحداثه من مديريات جديدة وفرز ملاكها، خصوصا وأن الكثير من المديريات في الوزارة السابقة كانت متشابكة الأعمال، وهو الأمر الذي جعل من عملية الفرز أمرا بحاجة إلى دراسة مطولة قبل اتخاذ القرار.

وحتى الآن فإن قطاع المصارف لم يحسم أمره بعد في إذا ما كان سيتبع للاقتصاد أم للتجارة الداخلية، لكن المؤشرات الحالية تقول أن حظوظ الاقتصاد أوفر لجهة اقتطاع ملاكه لحصتها، ومن المعلوم أن قطاع المصارف كان يتبع وزارة المالية قبل إلحاقه بوزارة الاقتصاد والتجارة التي كانت قائمة خلال الحكومات السابقة، قبل دمج وزارة الاقتصاد ووزارة التموين التي كانت معروفة قبل أكثر من عقد.

إلى ذلك، يبرز توجه في  وزارة الاقتصاد حاليا وخلال عملية «القسمة» إعادة كل من المؤسسة العامة للتبغ والمؤسسة العامة للتأمين إلى ملاكها، بعد أن تبعت هاتين المؤسستتين وزارة الصناعة.

وترجج المصادر أن يعود ملاك المؤسستتين إلى الاقتصاد أو التجارة الداخلية وحماية المستهلك، بعد 9 سنوات من العمل في ظل وزارة الصناعة، والتي تنقل المصادر أن أصحاب هذا التوجه رؤيتهم أن طبيعة أعمال هاتين المؤسستتين هي اقتصادية أكثر منها صناعية، وأن تطويرهما لا بد أن يتم تحت مرأى وزارة الاقتصاد.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]