177209 أسرة متضررة من الأعمال الإرهابية و 590 ألف سلة غذائية مقدمة حتى الآن

مقالات متعلقة

177209 أسرة متضررة من الأعمال الإرهابية و 590 ألف سلة غذائية مقدمة حتى الآن

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: محليات
02 أيلول ,2012  05:17 صباحا






ضمن خطة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في مجال إغاثة الأسر المتضررة نتيجة الظروف الراهنة تم التنسيق بينها وبين وزارة التربية والجمعيات الأهلية والإدارة المحلية وتجهيز المراكز لإيواء هذه الأسر حيث بلغ عدد الأسر في المراكز 69238 أسرة وعدد الأسر المستأجرة في مساكن خارج المراكز 107979 ليصبح مجموع الأسر 177209 ما يعادل 886045 فرداً وهؤلاء الذين هجرتهم المجموعات الإرهابية.‏

وأكد علي بلان مدير التخطيط في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل انه يتم الإشراف على كل مركز من قبل إحدى الجمعيات الأهلية وبالتنسيق مع مؤسسات وزارة التربية والإدارة المحلية وتم بالتنسيق مع مؤسسات وزارة التربية والإدارة المحلية وتم بالتنسيق مع التربية والجمعيات الأهلية والإدارة المحلية تجهيز المراكز وتزويدها بالخدمات الضرورية وخاصة المياه والرعاية الصحية الأولوية عبر المراكز الصحية المتوفرة لدى بعض الجمعيات ومراكز وزارة الصحة والهلال الأحمر وتقديم بعض العمليات الجراحية من خلال صندوق العافية.‏

وأشار بلان إلى المساعدات الإنسانية التي تم تقديمها للأخوة المهجرين حيث تم تقديم 590 ألف سلة غذائية لتاريخه والمستلزمات الضرورية المكملة للسلات الغذائية من خضار وفواكه ومواد طهو من قبل الجمعيات الأهلية والألبسة المختلفة وحليب الأطفال، إضافة لدفع بدل الإيجار لبعض الأسر من قبل الجمعيات الأهلية ومساهمة الوزارة بـ10 ملايين ليرة سورية عبر مبادرة أهل الشام بدفع جزء من بدلات إيجار فنادق السيدة زينب وتأمين المساعدات الغذائية وبعض التجهيزات الضرورية للأسر المستأجرة أو المقيمة بضيافة أسر أخرى .‏

وبين مدير التخطيط في الوزارة انه تم تقديم الدعم للجمعيات الأهلية في كافة المحافظات في دفعة أولى بنحو 5 ملايين ليرة وسيتم قريباً تحويل 18 مليون ليرة كدفعة ثانية للجمعيات المتميزة والنشيطة في تقديم الخدمات النوعية للأسر المتضررة كما قامت الوزارة بتحويل 10 ملايين ليرة لمبادرة أهل الشام لدعمها في إرسال المواد الغذائية إلى حمص وتقديم المساعدة للأسر المتضررة في دمشق وريفها.‏

ونوه بلان أن الوزارة ومن خلال لجنة القرار رقم 5328 برئاسة ممثل عن الوزارة بالأشراف على المساعدات التي يتم توزيعها من قبل الهلال الأحمر العربي السوري في كافة المحافظات بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية في كل محافظة ومع لجان الإدارة المحلية المشكلة لهذه الغاية وأشار إلى دور المبادرات الأهلية خلال هذه الظروف وخاصة مبادرة أهل الشام حيث قامت بإرسال 13 قافلة مساعدات إلى حمص وتقديم المساعدات الغذائية و حليب الأطفال للأسر في السيدة زينب ودمشق غير أن نقص الموارد المائية جعل عملها محدوداً أو متوقفاً حالياً إلا عبر الجمعيات المنضوية تحت اسمها وحملة الياسمين (مؤسسة بصمة شباب سورية) والتي قدمت مساعدات غذائية ورعاية صحية للأسر بفنادق السيدة زينب وحالياً توقفت نتيجة ضعف الإمكانيات المادية.‏

وأضاف بلان أن الجمعيات الأهلية في المحافظات وعددها مئة جمعية بالإشراف على مراكز الإيواء وتقديم المساعدات لها من مواد غذائية ورعاية صحية وألبسة وتقديم المساعدات المالية للأسر الأكثر احتياجاً كما تم إنشاء شبكة بين الجمعيات المشرفة على مراكز الإيواء في دمشق وقسم من ريف دمشق بإشراف جمعية الندى لتقوم بتبادل المعلومات المتعلقة بالاحتياجات الأساسية والمواد المتوفرة لديها والفائض منها ليتم الاستفادة منها فيما بينها حسب الحاجة.‏


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]