أزمة غلاء الأسعار تتضاعف.. شكاوى تصل لعاجل من غلاء أجور المواصلات

أزمة غلاء الأسعار تتضاعف.. شكاوى تصل لعاجل من غلاء أجور المواصلات

رابط مختصر


المصدر: عاجل ـ جميل قزلو
القسم: شكاوى
22 كانون الثاني ,2015  11:58 صباحا






في مضاعفات جديدة لأزمة ارتفاع الأسعار التي بدأت مع إطلاق الحكومة لقراراتها الأخيرة برفع أسعار المازوت والغاز والخبز، تصاعدت أزمة غلاء أجور المواصلات في ظل استغلال بعض أصحاب المركبات لارتفاع سعر المازوت وعدم تحديد تسعيرة دقيقة من قبل إدارة المرور.

وذكر مراسل شبكة عاجل الإخبارية أن أجور المواصلات وصلت إلى أرقام مبالغ بها في بعض الأحيان فضمن دمشق وعلى بعض خطوط النقل القصيرة يتقاضى بعض سائقي "السرفيس" حوالي 40 ليرة سورية، فيما ريف دمشق الأرقام أكثر مبالغة كما هو الحال على خط قدسيا /دمشق الذي وصلت الأجور فيه إلى 150 ليرة، وخط صحنايا/ دمشق 90 ليرة سورية، وخط ضاحية قدسيا/دمشق 75 ليرة سورية.

ونقل المراسل عن بعض المواطنين شكواهم من الغلاء الفاحش لأسعار المواصلات، وكذلك أسعار الوقود بشكل عام حيث تستغل بعض محطات الوقود ومراكز توزيع الغاز حالة الفوضى التي حصلت بعد إعلان الحكومة للأسعار، وتبيع المازوت والغاز بأسعار عالية جدا، إذ وصل غالون المازوت سعة 20 ليترا إلى 6000 ليرة في بعض المناطق كما في مزة 86، ووصل سعر جرة الغاز إلى 2000 ليرة كما في جرمانا وكفرسوسة.

يشار إلى أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي وخلال جولة تفقدية على عدد من محطات الوقود والأفران والمؤسسات الاستهلاكية خالف اليوم بعض أصحاب المحطات وسائقي حافلات النقل لتقاضيهم أسعارا وأجورا تزيد عما حددته الحكومة. 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]