سيريتل في «ورد وغار» بكل محبة صُنع في سورية

سيريتل في «ورد وغار» بكل محبة صُنع في سورية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: محليات
24 كانون الأول ,2014  10:00 صباحا






50 عائلة من أسر الشهداء أعطت مبادرة ورد وغار المواد الأساسية من خيرات هذه الأرض لتنطلق..

20 سيدة من أسر شهداء الجيش والقوات المسلحة وأكثر حضّرت هذه المواد لتقدمها كمنتجات سورية..

25 شاباً وشابةَ من ذوي الاحتياجات الخاصة من جمعية أسرة الإخاء الخيرية زيّنوا بلمستهم الخاصة هذه المنتجات بكروشيه مميز..

42 شاباً جمعوا هذه المكونات بكل فن في علب خشبية وسلال خيزران..

26 نوعاً من المنتجات التي تنوعت بين المخلًلات والمربيات والأعشاب والمجففات والمكسرات، بالإضافة إلى منتجات أخرى كدبس العنب والعسل وماء الورد الشامي وشراب الورد والنعناع.

كلها جاءت من خيرات أرض سورية التي تعوّدت الخصب والعطاء.

مع سيريتل اجتمعوا.. ليضيفوا لروح الميلاد هذه السنة حكاية عطاء في مبادرة "ورد وغار"، حكاية كتبتها سيدات من أسر الشهداء وروتها سيريتل لتأتي ثامنة مبادراتها التي أطلقتها ضمن برنامجها لدعم أسر شهداء الجيش والقوات المسلحة منذ أكثر من أربعة أشهر في مكان غمره العطاء والدفء.

أكثر من عشرين سيدة سورية يمثّلن سورية بتنوعها الجميل، بصمودها، باستمرارها وصبرها.. سيدات منحن أحباءهنّ فداء المحبوبة الأولى والأخيرة.. سورية.. وعندما جمعتهنّ سيريتل ورغم الظروف ورغم كل ما يحيط بهن من صعوبات كبيرة، أصرت تلك السيدات أن يطوين ساعات الحزن بساعات العمل المبهج، ليتطلعن إلى الأمام.. ويبدأن العمل الذي وضعت كل سيدة منهن جزءاً من روحها فيه.. ليقدمن لنا وبلمستهنّ الخاصة منتجات منزلية من ثقافتنا وموجودة على طاولاتنا التي تجمعنا ونتشارك حولها أحلى أوقاتنا.

"ورد وغار" مبادرة تقف فيها سيريتل مع أسر الشهداء "الصابرة الصامدة العاضة على الجرح لتغذي جذوة الأمل في قلوبهم". الأمل الذي نستمده من سورية ومن أجل بناء سورية.

هذه المبادرة لم تقدم الأمل للسيدات من أسر الشهداء فحسب، بل لجميع من ساهم فيها بتحضير وإبداع وتصميم هذه المنتجات بكل محبة وبكل تفان وصدق.. لتكون هذه المبادرة مبادرة عطاء من سيدات عائلات الشهداء لكل السوريين.


الكلمات المفتاحية: الجيش العربي السوري

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]