سيريتل تحتفل بفرحة 120 شاب وشابة من ذوي شهداء الجيش والقوات المسلحة

سيريتل تحتفل بفرحة 120 شاب وشابة من ذوي شهداء الجيش والقوات المسلحة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: محليات
08 تشرين الأول ,2014  21:33 مساء






زفاف من نور ونار.. فرحة رجال من غار.. قلوبهم من صنديد.. زنودهم من حديد.. يشد على عزيمتهم أسدٌ مغوار..

عرسٌ جماعيٌ يضيء عروس الساحل.. نثر الحب على رمل شواطئها.. فمن قلب الألم.. من وجع سوريتنا.. يولد الأمل ونكمل المشوار معاً..

لم يكن هذا العرس إلا جرحاً مضيئاً بالإيمان.. بالعزيمة.. بالعطاء.. فحين يكون العريس جندياً  من أبطال الجيش يحمي سور الوطن.. يشمخ جبين المجد.. وحين تكون العروس سوريةً يتباهى بها العز.. فكلهم من ذوي الشهداء.. كلهم أبناء هذا الوطن العظيم ..

فوطني ينجب من رحم الأمل رجالاً عاهدوا الله فصدقوا.. 60 عريساً.. كلٌّ منهم خنجر في صدر العدو.. كل رجل منهم يبني وطنه الصغير ليدافع عن وطنين.. وطن كبير وحنون يحضن أبناءه ليزرع فيهم أملاً جديداً هو سورية.. ووطن صغير فيه زوجة تصلي له وطفل ينتظر عودة أبيه بأمل.. 60 عروساً ترفرف بطرحتها البيضاء .. لتكون زوجة تنجب أبطالاً ليكملوا طريق النصر الذي مهده آباؤهم وأجدادهم..

120 فرحة رسمت لوحة شرف على صدر المستقبل.. برهنت أن جيشنا نور يحمينا.. ونار تحرق صدور الأعداء..

زفاف كبيرٌ بحجم حبنا للوطن.. رعته أم قديرة.. يقولون عنها ست الكل.. حقاً إنها أم.. سيريتل كانت تترقب أبناء وطنها.. لتمسح دمعة حزن وتلونها بلون الفرح.. وتشعل شمعة للحب..

سيريتل اليوم بلسمت الجراح بالصبر والعطاء.. بعرس جماعي لم شمل 120 شاباً وشابة من ذوي شهداء الجيش والقوات المسلحة.. وزرعت مكان الشوك قمح.. قمح سيملأ غدَ بلادي بالخير وبالعز..

ســوا ع الحلوة والمرة..

 

 

التحضيرات  للعرس الجماعي

 

 

 


الكلمات المفتاحية: الجيش العربي السوري

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]