تأجيل محاكمة مرسي

مقالات متعلقة

04 نوفمبر ,2013  13:29 مساء

القسم : سياسة - عربي

عاجل - وكالات

قال التلفزيون المصري أن محكمة جنايات شمال القاهرة قررت تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 من قيادات وأعضاء تنظيم "الإخوان المسلمين" ، حتى الثامن من كانون الثاني/يناير المقبل بعد فوضى شابتها أدت إلى رفعها مرتين بعيد انطلاقها.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن أولى جلسات المحاكمة شهدت حالة فوضى وشغب حيث تبادل المحامون من هيئة الدفاع عن المتهمين مع بعض الحاضرين للجلسة السباب والاشتباك بالأيدى، وردد كل طرف شعارات خاصة على نحو تسبب في رفع الجلسة بعد عشر دقائق من بدءها.

ولم يتسن لرئيس المحكمة المستشار أحمد صبري يوسف سماع أمر الإحالة من ممثلي النيابة العامة نظراً لما شهدته الجلسة من الإخلال بنظامها على الرغم من وجود تشديد أمني مكثف من قبل القوات المسلحة والشرطة.

وكان المتهمون أودعوا قفص الإتهام في تمام الساعة التاسعة ونصف صباحاً، عدا الرئيس المعزول الذي أودع قفص الإتهام قبل بدء الجلسة بخمس دقائق فقط، والتي بدأت في تمام الساعة العاشرة ونصف وخمس دقائق.

وظهر المتهمون يرتدون ملابس الحبس الاحتياطي البيضاء عدا مرسي الذي ارتدى بدلة كحلية اللون وقميصاً أبيض، وفور دخول المتهمين قفص الإتهام قاموا بالتلويح بأيديهم بإشارة رابعة، ورددوا هتافات معادية ومناهضة للقوات المسلحة مثل "يسقط حكم العسكر ..حنا مش في معسكر" وتفاعل معهم بعض المتواجدين بقاعة المحكمة من هيئة الدفاع وآخرون.

وتعمد المتهمون الإبتسام والضحك بصورة لافتة في مواجهة المتواجدين بقاعة المحكمة، والتي شهدت حضوراً غفيراً من مندوبي الصحف ووسائل الإعلام المحلية والعالمية يتقدمهم الكاتب الصحافي البريطاني روبرت فيسك.

وعلى الجانب الآخر، قام عدد من الحضور بترديد عبارات مناهضة لجماعة "الإخوان"، ومن بينها "الشعب يريد إعدام الرئيس" فضلاً عن عبارات أخرى تتهم "الإخوان" بالخيانة.

وقال عصام العريان القيادي بتنظيم "الإخوان" من داخل قفص الإتهام قبيل بدء الجلسة انه يرفض المحاكمة برمتها، وكافة الاتهامات الواردة بقرار الاتهام، فيما تزعم محمد البلتاجي من داخل القفص ترديد الهتافات المناهضة للقوات المسلحة والمسيئة إليها وكان بقية المتهمين يرددونها وراءه.

وفور اعتلاء هيئة المحكمة للمنصة وقبل أن يشرع المستشار احمد صبرى يوسف في بدء اجراءات الجلسة سارع الرئيس المعزول بالتحدث بصوت عال من داخل قفص الاتهام قائلا "أقول للجميع إن ما يحدث الآن هو غطاء للإنقلاب العسكري"، وأضاف "أحذر الجميع من تبعاته وأربأ بالقضاء المصري العظيم أن يكون يوماً غطاء للإنقلاب العسكري الهدام الخائن المجرم قانوناً".

وعقب المستشار صبري يوسف قائلا إنه ستتاح الفرصة لجميع المتهمين في إبداء ما يعن لهم من كلمات وطلبات في حينه، قبل أن يسارع المتهمون مجدداً إلى مقاطعة حديث رئيس المحكمة بترديد الهتافات "يسقط حكم العسكر ، احنا في دوله مش في معسكر". فيما قامت المحكمة ببدء الجلسة بالقول "إن الأمر كله لله، وكان أمر الله قدراً مقدوراً" ثم بدأت في اثبات المتهمين المحبوسين احتياطياً.

وقال شاهد من "رويترز" إن الرئيس المصري المعزول كان يهتف "يسقط يسقط حكم العسكر" في قاعة المحكمة، وأنه قال إنه لا يزال الرئيس "الشرعي" لمصر.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن مرسي قال لهيئة المحكمة "أنا الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، وأنا محبوس بسبب الانقلاب، ورئيس جمهورية مصر، موجود في هذا المكان قسراً وبالقوة، وهذا يمثل جريمة".

وقال الكاتب الصحافي يسري البدري أن مرسي دخل المحكمة ببدلة كاملة بلا ربطة عنق، وأن بعض المتهمين أحدثوا ضجة في المحكمة، وأنهم هتفوا بمجرد اعتلاء القاضي منصة المحكمة بجملة "يسقط حكم العسكر".

وأضاف البدري أن بعض المتهمين رفعوا إشارات رابعة من داخل القفص، وأن مرسي قال من داخل القفص "أنا الرئيس الشرعي لمصر".

+ أضف تعليق

الإسم الكامل
البريد الإلكتروني
التعليق
 
الرمز الأمني
 
 

أخر الأخبار

تشكيل لجنة لدراسة قوانين وزارة الاعلام ومؤسساتها

دمشق لكي مون: نرحب بدي ميستورا ونأمل أن يستند نهجه للموضوعية

مفوضة حقوق الانسان: مايحصل في غزة «جريمة حرب»

روسيا للأمم المتحدة: ندين الاعتداء على حقل الشاعر والتهديدات في الجولان

حماية المستهلك: على التجار التقيد باعلان الأسعار

الصرافات الآلية في المصرف العقاري.. المعاناة مستمرة