آل سعود وآل ثاني يخرقان مهمة عنان.. إرهابيي «فتح الإسلام» في سوريا قبل تصفيتهم

آل سعود وآل ثاني يخرقان مهمة عنان.. إرهابيي «فتح الإسلام» في سوريا قبل تصفيتهم

رابط مختصر


المصدر:
القسم: سياسة - محلي
24 نيسان ,2012  11:13 صباحا






وفي لبنان تمكن عناصر مخابرات الجيش من توقيف سيارة فيها لبنانيان وسوري محملة بالأسلحة ومتجهة نحو الحدود السورية اللبنانية الشمالية، ما يدل على أن آل سعود وآل ثاني مصممان على الاستمرار في أعمالهم القذرة لقتل أكبر عدد ممكن من السوريين.

وعلى صعيد آخر تداولت مؤسسات إعلامية لبنانية مقتل المطلوب رقم واحد في لبنان عبد الغني جوهر في مدينة القصير أثناء تحضيره لسيارة مفخخة كما أفادت المعلومات عن مقتل وليد البستاني وهما من تنظيم فتح الإسلام الممول سعودياً والمتمركز في شمال لبنان.

كما أفادت مواقع إسلامية مقتل عدد من التونسيين في حمص وليبيين في حين أشارت صحيفة «الواشنطن بوست» إلى أن هناك العديد من «الجهاديين» يستعدون للانتقال إلى سوريا من شمال لبنان.

وسبق أن تمكن الجيش العربي السوري من قتل عدد كبير من الإرهابيين من جنسيات مختلفة استخدمهم «مجلس اسطنبول» بتمويل سعودي قطري لقتال الجيش السوري حسب معلومات أكدتها وسائل إعلام أميركية وتركية.

وتحدثت تقارير إعلامية بشكل مكثف أخيراً عن الأعمال التي تقوم بها بعض دول الجوار لجهة تمرير مسلحين متطرفين إلى سوريا، حيث ذكرت التقارير عن قيام السعودية بالإفراج عن الكثير من معتقلي القاعدة لديها وإطلاقهم إلى سوريا إلى جانب قيام تركيا والأردن بتجميع عدد كبير من المتطرفين الليبيين والأفغان على أراضيهم وإرسالهم إلى سوريا للقيام بعمليات إرهابية ضد السوريين. وكان من بين الإرهابيين الذين تمكن الجيش العربي السوري من تصفيتهم متطرفان اثنان يحملان الجنسية الفرنسية ومن أصول جزائرية قتلا في ريف إدلب خلال محاولتهما التسلل إلى الأراضي السورية من تركيا.


الكلمات المفتاحية:

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]