الدفاع الروسية تُحذر من ازدياد خطر "النصرة" في إدلب على حمص واللاذقية

الدفاع الروسية تُحذر من ازدياد خطر "النصرة" في إدلب على حمص واللاذقية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
21 تموز ,2018  01:01 صباحا






كشفت وزارة الدفاع الروسية مساء أمس الجمعة، عن تحضيرات يقوم بها المتطرّفين في إدلب للوصول إلى شمال محافظة حمص، عبر انتحاريين تستخدمهم أيضاً لمهاجمة قوات الجيش السوري في اللاذقية.
وقال رئيس مركز المصالحة الروسي اللواء "ألكسي تسيغانوف"، أن مسلحين من ريف محافظة إدلب يحاولون اقتحام الجزء الشمالي لريف محافظة حمص، باستخدام انتحاريين وطائرات مسيرة محملة بالمتفجرات.
تسيغانوف أضاف أن "ما يشكل مصدر قلق خاص، الوضع في ريف محافظة إدلب، حيث يلاحظ تفعيل جماعات مسلحة غير شرعية انضمت إلى الجماعة الإرهابية (جبهة النصرة).. حاولت اختراق الجزء الشمالي من ريف محافظة حمص باستخدام الإرهابيين الانتحاريين، وكذلك الهجوم على مواقع للقوات الحكومية في ريف اللاذقية.. بالإضافة إلى ذلك، تطلق طائرات مسيرة محملة بالمتفجرات من الأراضي التي يسيطر عليها المسلحون".
وأشار تسيغانوف إلى أن حوالي 300 شخص خرجوا من أراض تسيطر عليها تشكيلات مسلحة غير شرعية، من خلال نقطة العبور كفر شمس بالمنطقة الجنوبية الغربية من سورية.
وقال تسيغانوف إن 116 شخصاً عادوا إلى الغوطة الشرقية خلال اليوم الماضي، كما عاد من لبنان إلى محافظة ريف دمشق 293 لاجئاً سورياً.
البيان أشار أيضاً إلى أن القوات السورية مضطرة لاتخاذ تدابير رداً على أعمال المتطرفين لإرساء الاستقرار، محذرةًمن ازدياد نشاط جبهة النصرة في محافظة إدلب شمال البلاد.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]