المقاومة الفلسطينية تقتل ضابطاً صهيونياً على حدود القطاع .. والاحتلال يبدأ عدواناً جوياً على غزة

المقاومة الفلسطينية تقتل ضابطاً صهيونياً على حدود القطاع .. والاحتلال يبدأ عدواناً جوياً على غزة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
20 تموز ,2018  23:08 مساء






أعلن جيش الاحتلال الصهيوني مساء الجمعة، شن غارات جوية واسعة النطاق في غزة، بعد وقوع ما وصفه بـ" حادث خطير" على الحدود الشرقية للقطاع المحاصر، التي استشهد فيها 4 فلسطينيين وأصيب أكثر من 120 آخرين بنيرانه.
واعترف جيش الإحتلال بمقتل أحد جنوده بنيران المقاومين على حدود قطاع غزة، مشيراً في بيان أن مقاتلاته بدأت في ضرب أهداف تابعة لحركة حماس في مناطق شتى في غزة، عقب "حادث إطلاق نار خطير ضد قواتنا وقع بعد ظهر اليوم جنوب قطاع غزة".
وكانت تقارير إعلامية أكدت أن الجندي الذي أعلن عن مقتله جيش العدو الصهيوني، هو ضابط في لواء جفعاتي تم قنصه في صدره عند حدود خانيونس جنوب قطاع غزة، حيث تأتي هذه العملية في إطار رد المقاومة على قتل العدو الصهيوني المقاوم في كتائب القسام "عبد الكريم إسماعيل رضوان"، عبر إستهداف نقطة للمقاومة ظهر أمس شرق رفح جنوب قطاع غزة.
وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أنه قصف في وقت سابق براً وجواً أهداف لحماس في قطاع غزة.
وجاء العدوان الجوي بالتزامن مع اجتماع طارئ عقده رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتانياهو في مقر وزارة الجيش لبحث التصعيد العسكري في غزة.
وذكر مصادر عبرية أن صفارات الإنذار، دوت في مستوطنات محيط قطاع غزة، وبعد ذلك أعلن جيش الإحتلال إن منظومة "القبة الحديدية" اعترضت قذيفتين صاروخيتين من أصل 3 أطلقت من غزة.
واستشهد في وقت سابق الجمعة، 4 فلسطينيين ارتقى ثلاثة منهم من جراء قصف مدفعي مكثف على طول الحدود بين غزة و"إسرائيل".
وذكرت مصادر طبية أن 120 فلسطينياً أصيبوا بنيران جيش الإحتلال وقنابله المسيلة للدموع، وذلك بعد أن شاركوا مع آخرين في تظاهرات ضمن فعاليات مسيرة العودة المستمرة منذ 4 أشهر.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]