اتفاق لتحرير مختطفي اشتبرق وأهالي الفوعة وكفريا.. والبلدتين تعرض شروطهما

اتفاق لتحرير مختطفي اشتبرق وأهالي الفوعة وكفريا.. والبلدتين تعرض شروطهما

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
17 تموز ,2018  23:05 مساء






أفادت مصادر صحفية رسيمة بوجود أنباء عن التوصل لاتفاق يقضي بتحرير كامل العدد المتبقي من مختطفي قرية اشتبرق والآلاف من أهالي بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب.
هذا ويأتي ذلك بعد مرور أكثر من شهرين على تحرير 42 مختطفا من قرية اشتبرق وخمس حالات إنسانية من بلدتى كفريا والفوعة فى اطار تنفيذ اتفاق يقضي بتحرير مختطفي اشتبرق والمحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة.
وبحسب أحد الناشطين المتواجدين داخل بلدتي كفريا والفوعة فأن أهالي البلدتين طالبوا بعدة شروط للإجلاء من المنطقة أهمها:
1-    تأمين محيط الفوعة وكفريا عند البدء بعملية الاخلاء كي لا يتم استهداف المقاتلين من الخلف غدراً
2-    العمل على عدم وقوف الباصات ليوم او يومين اثناء عملية التبادل على المعابر كي لايكونو هدفاً ثابتاً للعدو
3-    عدم التعرض للمقاتلين على حواجز العدو في طريق الاخلاء
4-    إخراج الطعام والشراب بما يكفي للعسكريين والمدنيين والاطفال من الفوعة وكفريا كي لا يكون للعدو حجة لدخول الباصات
 وأشار الناشط إلى الإجلاء أصبح أمراً واقعاً، منوهاً إلى الأهالي لا يريدون أن يكونوا في موقع الاتهام بعرقلة امور سياسة دولية وربما اعاقة خطة لمعركة قادمة.
ها وتجدر الإشارة إلى أنه في شهر نيسان الماضي تم التوصل إلى اتفاق لإخراج إرهابيي مخيم اليرموك إلى إدلب وتحرير المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة والبالغ عددهم نحو خمسة آلاف على مرحلتين بحيث تتضمن المرحلة الأولى تحرير 1500 منهم، إضافة إلى تحرير مختطفي قرية اشتبرق الذين يبلغ عددهم 85 من النساء والشيوخ والاطفال على مرحلتين.
وأعرب أهالي بلدتي كفريا والفوعة آنذاك عن تخوفهم من غدر التنظيمات الإرهابية واستهداف الحافلات التي تقل المحاصرين أثناء اجلائهم.
 


الكلمات المفتاحية: كفريا الفوعة النصرة اشتبرق

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]