نظام الأردن "يسن أسنانه" على معبر نصيب

نظام الأردن "يسن أسنانه" على معبر نصيب

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - دولي
15 تموز ,2018  02:47 صباحا






ما أن أعلن الجيش العربي السوري سيطرته على معبر نصيب الحدودي مع الأردن في 6 من الشهر الجاري، حتى بدأ قادة ومسؤولي النظام الأردني التلميح إلى ضرورة التعاون مع الدولة السورية لإعادة المعبر إلى العمل بعد "القضاء على الإرهاب" الذي كان ينتشر فيه، متناسين أن هذا الإرهاب دخل ودُعم عبرهم وعبر حدودهم.
وبحسب صخيفة الغد الأردنية، فقد أكد نقيب أصحاب الشاحنات الأردني محمد خير الداوود أمس، أن "5 آلاف شاحنة جاهزة لنقل البضائع وتبادلها في حال تم فتح الحدود بين الأردن وسورية".
وبيّن الداوود السبت، أن استئناف العلاقات التجارية بين البلدين من شأنها السماح بعودة مبادلة البضائع على الحدود الأردنية السورية.
من جهته، قال رئيس بلدية السرحان المهندس خلف السرحان إن هناك قرابة 80 محلاً تجارياً واستراحة كانت قد اغلقت بعد إغلاق الحدود الأردنية السورية، تنتظر فتح الحدود لمعاودة نشاطها وعملها التجاري من جديد.
وأضاف أن البلدية جاهزة للعمل على ترخيص تلك المحال التجارية حال طلبها.
وفي 6 تموز الجاري، سيطر الجيش العربي السوري على معبر نصيب الحدودي مع الأردن، حيث استكمل الجيش حينها انتشاره في عدد من المخافر الحدودية بريف درعا الجنوبي الشرقي وصولاً إلى معبر نصيب، الذي كانت المجموعات الإرهابية سيطرت عليه قبل 3 سنوات وألحقت دماراً كبيراً فيه.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]