إدلب تشهد موجة انفلات أمني.. والشبكة الخليوية لم تعد سورية!

إدلب تشهد موجة انفلات أمني.. والشبكة الخليوية لم تعد سورية!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - أوس سليمان
القسم: محليات
12 تموز ,2018  18:58 مساء






تحدثت مصادر أهلية في إدلب أن موجة الانفلات الأمني الحاصلة في المحافظة لم تهدأ والتي ينجم عنها تفجيرات وتصفيات بين هيئة تحرير الشام وباقي الفصائل المسلحة .
حيث انفجرت عبوة ناسفة على أطراف مدينة سرمين شرقي إدلب، استهدفت سيارة تتبع لهيئة تحرير الشام أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من عناصرها تلاها مقتل القيادي في الهيئة المدعو "محمد العراقي" اثر إطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين بالقرب من بلدة الخوين جنوبي إدلب .
كما تحدثت تنسيقيات المسلحين عن مقتل ما يعرف برئيس اللجنة الأمنية المدعو ”احمد الظافر" من قبل مجهولين في بلدة قلعة المضيق بمنطقة سهل الغاب غربي حماة .
في حين يشهد ريف حماه الشمالي تصعيد عسكري من قبل الجيش السوري متمثلاً بالرمايات المدفعية والصاروخية بعيدة المدى نحو معركبة والزكاة وتل الصخر واللطامنة وكفرزيتا والمزارع الواقعة جنوبي الهبيط شرقي كفرنبودة التي أُنذر سكانها ومجلس الشورى  في المدينة من قبل عناصر في الهيئة  بإخلاء كفرنبودة ضمن مهلة ٤٨ ساعه وإلا سيتم اقتحام المدينة  في حال لم يخرج المدنيين.
الأمر الذي لم تحصل عليه هيئة تحرير الشام، حيث تحدثت مصادر أهلية في كفرنبودة أنه تم وضع حواجز على مداخل المدينة لحمايتها ولمنع دخول اي من فصائل النصرة وغيرها واتخاذهم للبلدة كمنطقة لشن هجماتهم .
إلى هذا أفادت مصادر في منطقة سهل الغاب وقراها عن انقطاع خدمة الاتصال "سيرتيل" بشكل مفاجئ، والأمر الملفت أنه بدأت تظهر على أجهزتهم الخليوية شبكة "تروكسل" التركية.
وكانت فُعلت الشبكة التركية "تروكسل" بمدينة جسر الشغور غرب إدلب بعد إدخال و تركيب برج  اتصالات إلى إحدى النقاط التركية قرب المدينة يوم الأربعاء الفائت .
في الوقت الذي هاجمت فيه الميليشيات المسلحة مواقع للجيش السوري في ريف اللاذقية المحاذي للحدود التركية وريف إدلب الجنوبي الغربي .


 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]