لإغرائهم بالبقاء على الجبهات.. النظام السعودي يعفي قواته في اليمن من العقوبات العسكرية

لإغرائهم بالبقاء على الجبهات.. النظام السعودي يعفي قواته في اليمن من العقوبات العسكرية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
11 تموز ,2018  07:00 صباحا






بعد تكرار فرارهم من جبهات القتال في اليمن خوفاً من الوقوع بالأسر على أيدي الجيش اليمني واللجان الشعبية، قرر مل النظام السعودي الثلاثاء إعفاء أفراد جيشه المنتشرة في اليمن ضمن قوات العدوان الذي يقوده نظامه، من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم.
وبحسب قناة "الإخبارية" التابعة لنظام آل سعود، فقد نص "القرار الملكي": "بالعفو عن كافة العسكريين المشاركين في عملية إعادة الأمل من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم، وفقاً لعدد من القواعد والضوابط".
ويقود النظام السعودي منذ آذار 2015، عدواناً عسكريا على اليمن دعما للرئيس الفار والمتتهية ولايته "عبد ربه منصور هادي"، في مواجهة الجيش اليمني وأنصار الله الذين يسيطران على مناطق عدة بينها العاصمة صنعاء.
وأسفرت العمليات القتالية في اليمن منذ العدوان السعودي عن استشهاد نحو 10 آلاف شخص بينهم أكثر من 2200 طفل، وتوجه منظمات حقوقية اتهامات إلى تحالف العدوان بالتسبب بمقتل مدنيين في الغارات التي تشنها طائراته بشكل عشوائي على اليمن.
ونتيجة الهزائم المتكررة في غالبية الجبهات اليمنية ووقوع عدد كبير من قوات العدوان أسرى بيد الجيش اليمني واللجان الشعبية، إضافة إلى مقتل المئات من القوات المشاركة بالعدوان، بدأت حالات الفرار من الجبهات تنتشر بين قوات ومرتزقة العدوان، حيث أظهر مقطع فيديو نُشر بداية العام 2017، انتشار حملات لجيش النظام السعودي في كافة الأراضي السعودية للقبض على الجنود الفارين من الجبهات.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]